الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرئيس مكتب الملا روحاني: على الأوروبا التخلي عن دعم مجاهدي خلق!

رئيس مكتب الملا روحاني: على الأوروبا التخلي عن دعم مجاهدي خلق!

الاتحاد الأوروبي
أبدى رئيس مكتب الملا روحاني تأوهه من فرض عقوبات على مؤسسة لمخابرات الملالي وعنصرين للمخابرات من قبل الاتحاد الأوروبي وقال: لا شك ولاریب ان اوروبا باتت ملاذا آمنا لـ «مجاهدي خلق»؛ كما عمدت على مدى اربعین عاما مضت ومن خلال شتى انواع الدعم، إلى توفیر ظروف مناسبة لنشاطات هذه الفئة…

وأضاف محمود واعظي يوم السبت في تصريح لوكالة أنباء «ارنا» الرسمية للنظام: أوروبا مطالبة بالكف عن حماية مجاهدي خلق كي تبرهن مصداقيتها.

نوذر شفيعي خبير للنظام في الشؤون الدولية هو الآخر تألمه وتوجعه من العقوبات المفروضة على مؤسسة لمخابرات الملالي بسبب المؤامرة الإرهابية للنظام ضد مؤتمر لمجاهدي خلق وقال: علينا ألا ننسى أن أراضي أوروبا تحولت إلى أرض لتجمع المجموعات الداعية إلى تغيير النظام من أمثال منظمة «مجاهدي خلق» وهذا يتعارض مع التعامل والتعاون.

وأضاف: باعتقادي، على وزارة الخارجية أن تضع جدول أعمال منفصلة بخصوص وجود ونشاط المجموعات الداعية إلى إسقاط النظام من أمثال «مجاهدي خلق» في الأراضي الأوروبية في الحوارات بين إيران والاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد أفادت رويترز يوم 10 يناير: قال النظام الإيراني يوم الأربعاء إنه سيرد بالمثل بعد أن أدرج الاتحاد الأوروبي اثنين من مواطنيه ووحدة مخابرات إيرانية على قائمته الخاصة بالإرهاب.

واتفق وزراء في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء على الأسماء المدرجة وتجميد أصولها، وهو إجراء يبدأ تنفيذه يوم الأربعاء. واتهمت هولندا إيران بتنفيذ جريمتي قتل على أراضيها كما أيدت زعم فرنسا والدنمارك بأن طهران خططت لهجمات أخرى في أوروبا.

وأضافت رويترز: أحد الرجلين (أسد الله أسدي) مسجون بالفعل في بلجيكا، فإنه يمثل أول مرة يفرض فيها الاتحاد الأوروبي عقوبات على النظام الإيراني منذ رفع مجموعة قيود كانت مفروضة على طهران قبل ثلاثة أعوام عندما أبرمت إيران اتفاقا نوويا مع القوى العالمية في عام 2015.

وكان مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي قد أعلن في بيان يوم الأربعاء أن هذا التصنيف جزء من رد المجلس الأوروبي فيما يتعلق بآخر هجمات فاشلة في الأراضي الأوروبية. واتهم المتحدث باسم الخارجية للنظام الإيراني بهرام قاسمي في بيان له الاتحاد الأوروبي بدعمه لمنظمة مجاهدي خلق وهي جماعة تعمل على إسقاط النظام الإيراني.