الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيسفير النظام الإيراني السابق في ألبانيا يتحدث عن طرده من ألبانيا

سفير النظام الإيراني السابق في ألبانيا يتحدث عن طرده من ألبانيا

قال السفير السابق للنظام الإيراني في ألبانيا يوم الأربعاء 2 يناير بشأن طرده وطرد أحد الدبلوماسيين الإرهابيين للنظام من العاصمة الألبانية تيرانا، إن طرده وطرد أحد الدبلوماسييين الآخرين من تيرانا كان سيناريو مخطط من قبل أمريكا لتخريب العلاقات الإيرانية الأوروبية. في حين أن طردهما من ألبانيا جاء بسبب «نشاطاتهما غير القانونية».

وزعم غلام حسين محمد نيا سفير النظام الإيراني السابق في ألبانيا في حواره مع وكالة أنباء إيرنا أن «المتشددين» من حماة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في أمريكا

سببوا طرده وطرد دبلماسي للنظام من ألبانيا بعد «توسع العلاقات» بين إىران وألبانيا، ولوح أن سبب هذا الإجراء يعود إلى كونهم كانوا قلقين من النشاطات الإرهابية لسفارة النظام ضد مجاهدي خلق الإيرانية.

وأضاف: أهم هدف لصناع السيناريو لمواجهة إيران، سواء في ألبانيا أو دول أخرى هو التصدي للمساعي التي تبذل من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي.

جدير ذكره أن غلام حسين محمد نيا الذي تم تعيينه في سبتمبر 2016 سفيرًا للنظام الإيراني في ألبانيا، كان عضوًا في فريق المفاوضات النووية للنظام مع مجموعة 5+1.

إنه يعزو طرده إلى كل شيء، سوى التمهيدات لأعمال إرهابية ويعتبر ذلك استمرارًا «لسلسلة إجراءات» اتخذت «خاصة عشية عمل المنظومة المالية الأوروبية الخاصة لإيران والحفاظ على الاتفاق النووي» فيما يخص العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي.

يذكر أن تقارير نشرت في 18 ديسمبر كان مفادها أن ألبانيا قد طردت سفير النظام الإيراني ودبلوماسيًا إرهابيًا آخر للنظام لـ «نشاطاتهما غير القانونية» التي كانت تهدد أمن البلاد. وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الألبانية في ذلك اليوم أن سبب طرد هذين الدبلوماسيين الإرهابيين للنظام الإيراني هو «خرق العرف الدبلوماسي». ورحب الرئيس الأمريكي وكبار السلطات الأمريكية بينهم جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي ومايك بومبيو وزير الخارجة الأمريكي بهذه المبادرة الآلبانية.