السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جبهة الشعب والمقاومة الايرانية

وكالة سولابرس – سعد راضي العوادي: يواجه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية أوضاعا صعبة وبالغة التعقيد ويضيق الخناق عليه أکثر يوما بعد يوم الى الحد الذي صار أغلب المراقبون والمحللون السياسيون يعتقدون بأن المرحلة الحالية قد تکون آخر مرحلة من عمر وحياة هذا النظام خصوصا بعد أن توثقت العلاقة بين الشعب الايراني والمقاومة الايرانية وصارا يشکلان جبهة واحدة ضد النظام.

مع إستمرار الاحتجاجات الشعبية ضد النظام الايراني والتي أعقبت الانتفاضة الاخيرة ومايرافقها من نشاطات غير عادية لمعاقل الانتفاضة التي يديرها ويوجهها أنصار منظمة مجاهدي خلق، فقد جاءت المٶتمرات والتجمعات التي تقوم بها الجاليات الايرانية في الخارج تضامنا مع نضال الشعب الايراني في داخل إيران وتإييدا للنضال الذي تخوضه المقاومة الايرانية، لتٶکد على إن جبهة النضال الموحدة ضد النظام الايراني مستمرة حتى إسقاطه.

اليوم إذ تتزايد التصريحات والمواقف المختلفة التي تدين نهج النظام الايراني وعدوانيته ولاسيما فيما يتعلق بنشاطاته الارهابية في الخارج والموجهة ضد المقاومة الايرانية وتزداد المطالب من أجل محاسبته على ذلك وفتح ملف إنتهاکاته لحقوق الانسان في إيران، فمن المهم جدا أن يعلم المجتمع الدولي جيدا بإستحالة أن يستمع هذا النظام ويرکن الى لغة ومنطق العقل ويتخلى عن نهجه القمعي في الداخل وعدوانيته في الخارج، فهما رکيزتيه في الحکم والبقاء، وقد أکدت هذه الحقيقة سيدة المقاومة الايرانية، مريم رجوي، مرارا وتکرارا وحذرت من إن إستمرار هذا النظام لايمثل تهديدا للشعب الايراني فقط وانما للسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، ولايمکن أبدا أن يکون هناك سلام و أمن واستقرار حقيقي مع بقاء وإستمرار هذا النظام.

العمل من أجل التصدي لمخططات هذا النظام ووضع حد لعدوانيته المفرطة، جهد لابد من بذله على مختلف المستويات ولايجب الاعتقاد بأن مشکلة هذا النظام متعلقة بالشعب الايراني والمقاومة الايرانية وانما هي مشکلة عالمية طالما کان يمثل بٶرة ومصدر التطرف الديني والارهاب في العالم، ولذلك فمن المهم جدا أن يخطو العالم خطوة عملية وبناءة بإتجاه ذلك و يتمثل في الاعتراف بالنضال المشروع للشعب والمقاومة الايرانية من أجل الحرية ودعمهما وتإييدهما على مختلف الاصعدة فذلك يمثل شرط حل حاسم للمعضلة الايرانية من الجذور، خصوصا بعد أن صار واضحا بأن الشعب والمقاومة باتا في جبهة واحدة ضد النظام.