الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانعضو مجلس شورى النظام: نسبة التضخم الغذائي في إيران فوق 50بالمائة

عضو مجلس شورى النظام: نسبة التضخم الغذائي في إيران فوق 50بالمائة

ظروف اقتصادية متفاقمة في إيران
أفادت وكالة أنباء إيلنا الحكومية نقلا عن عليرضا محجوب عضو في مجلس شورى النظام الإيراني تقول: «في مدينة دزفول هناك 60ألف مشارك في التأمين، ولكن ينبغي أن يتمتع نحو 200ألف شخص بخدمات التأمين والدعم وهي نسبة عالية … وفيما يتعلق بحياة الشرائح الضعيفة والمستلمة للأجور في المجتمع، أكدنا في الجلسات غير العلنية في البرلمان أنه لا يمكن أن تتطابق إما أجور العمال وإما أجور مستلمي الأجور مع التكاليف.

واليوم يتجه معيار اللاعدالة في الاقتصاد نحو الشرائح الثرية مما يعد خبرا سيئا ومخيبا من الناحية الاجتماعية. وعلى الجميع أن نخضع للعدالة ولا نريد الصدقة والمساعدة من شخص، ومجرد نقول يجب أن تمنح أجور العمال والموظفين كما يستحقون».

وأضاف هذا المسؤول في الجمعية الحكومية لبيت العامل يقول: «يتعرض مستلمو الأجور لضغط اقتصادي غير أن هذا الضغط يمارس باتجاه واحد ولا يطغى على الأثرياء حيث يعد هذا التضخم مصيبة لنا واحتفالا للأثرياء. ولا يحق لأحد أن يصغر قضية التضخم. ونعتبر التضخم العددي والأخرى من حالات التضخم قضايا مختلفة. وما يلمس هو هام بالنسبة لنا وليست القضية هي قضية الأعداد والأرقام. وطغى التضخم المؤثر على حياة العمال بشكل صعب، ويشير التضخم في الغذاء إلى عدد أعلى من 50 وذلك رقم مروع».

الحد الأدنى لتكاليف العائلة 6ملايين و500ألف، الحد الأدنى للأجور مليون و100ألف!

وتشير الإحصاءات في إيران إلى أن مائدة العمال تصغر يوما بعد يوم، بينما يتعادل الحد الأدنى لتكاليف المعيشة لعائلة مكونة من أربعة أشخاص، 6ملايين و500ألف تومان شهريا، عين نظام الملالي الحد الأدنى للأجور في العام الإيراني الحالي ما يعادل مليون ومائة ألف تومان (أقل من سدس هذه النسبة)، حيث تم تعيين الأجور المتوسطة للمعلم ما يعادل مليونين وثلاثمئة ألف تومان وللمعلم المتقاعد ما يقارب مليون ومائة ألف تومان.

وأعلن مركز الإحصاء الإيراني أن متوسط الدخل في العام الإيراني الماضي للعوائل المدنية 37مليون تومان مما يعادل 3ملايين و800 ألف تومان شهريا مما يعني أنه ونظرا لخط الفقر البالغ 6ملايين و500ألف تومان، يرزح 100بالمائة من العوائل الإيرانية تحت خط الفقر بشكل متوسط.