الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالكونغرس الأميركي: مؤتمر في التضامن مع الشعب الإيراني ودعم السيدة مريم رجوي

الكونغرس الأميركي: مؤتمر في التضامن مع الشعب الإيراني ودعم السيدة مريم رجوي

مؤتمر في الكونغرس الأميركي
مؤتمر في الكونغرس الأميركي بحضور أعضاء أقدمين ونواب بارزين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلس النواب الأميركي تضامنا مع انتفاضة إيران من أجل الحرية

ـ 104أعضاء من مجلس النواب الأميركي بينهم 52رئيسا ونائبا للرئيس في اللجان الرئيسية والفرعية يبدون دعمهم للقرار 1034 الصادر عن الحزبين في إدانة مخطط ارهابي ايراني ضد مؤتمر المقاومة الإيرانية في فرنسا ودعما لورقة عمل السيدة مريم رجوي بواقع عشرة بنود.

عقد يوم الثلاثاء 11ديسمبر/كانون الأول مؤتمر في الكونغرس الأميركي بحضور أعضاء أقدمين ونواب بارزين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلس النواب الأميركي تضامنا مع انتفاضة الشعب الإيراني من أجل الحرية.

وأعلن في هذه الجلسة دعم 104أعضاء من مجلس النواب الأميركي بينهم 52رئيسا ونائبا للرئيس في اللجان الرئيسية والفرعية للقرار 1034 الصادر عن الحزبين في إدانة المؤامراة الإرهابية لنظام الملالي ضد مؤتمر المقاومة الإيرانية في فرنسا ودعما لورقة عمل السيدة رجوي بواقع عشرة بنود من أجل إيران الحرة للغد.

ويؤكد القرار 1034 الصادر عن الحزبين في مجلس النواب المقدم من قبل كل من توم ماكلينتوك والقاضي تدبو وبال غوسار للجنة الخارجية في مجلس النواب والذي حظي بدعم لـ104من نواب الكونغرس قائلا: كانت مؤامرة إرهابية للنظام ضد مؤتمر إيران الحرة الذي عقد دعما لورقة عمل زعمية المعارضة الإيرانية السيدة مريم رجوي لمستقبل إيران، حيث تدعو هذه الورقة التي تعتمد على الحق في التصويت للعموم والانتخابات الحرة والمساواة بين المرأة والرجل والمساواة الدينية والقومية وإلغاء أحكام شريعة الملالي، إلى تشكيل جمهورية قائمة على فصل الدين عن السلطة في إيران وإيران غير نووية باحثة عن السلام والتعامل على الصعيد الدولي والإقليمي واحترام ميثاق الأمم المتحدة.

وبموجب القرار 1034، يدعو مجلس النوب الأميركي الوكالات الأميركية المعنية إلى العمل مع الحلفاء الأوروبيين للولايات المتحدة لمعرفة مسؤولي النظام الإيراني ممن كانوا وراء هذه المؤامرة وإحالتهم إلى العدالة.

كما يؤكد القرار أن مجلس النواب الأميركي يقف بجانب الشعب الإيراني واحتجاجاته المستمرة ضد النظام القمعي والفاسد الحاكم معترفا بحق الشعب الإيراني ونضالهم من أجل إقامة جمهورية ديمقراطية قائمة على فصل الدين عن السلطة وغير نووية في إيران.

وإذ أبدى المتكلمون في هذا المؤتمر دعمهم للانتفاضات والاحتجاجات الشعبية في إيران، أدانوا القمع الداخلي وإرهاب نظام الملالي مؤكدين على الدور الرئيسي لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في الانتفاضة كما طالبوا بالمزيد من الصرامة والحزم في مواجهة هذا النظام.

وفيما يلي عدد من المتكلمين في هذه الجلسة:

ـ إليوت أنجل، زعيم الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب والرئيس القادم للجنة الخارجية

ـ القاضي تدبو، رئيس اللجنة الفرعية للإرهاب في مجلس النواب

ـ دينا روهرا بارك، رئيس اللجنة الفرعية لأوروبا في لجنة العلاقات الخارجية، عضو الحزب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا

ـ شيلا جكسون لي، نائبة أقدم عضوة المجلس من الحزب الديمقراطي من لجنة الأمن القومي

ـ توم ما كلينتوك، عضو المجلس من الحزب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا

ـ برد شرمن، نائب أقدم من الحزب الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الخارجية

ـ جودي تشو، عضوة المجلس من الحزب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا

ـ ستيف كوهن، عضو المجلس من الحزب الديمقراطي ورئيس المجموعة البرلمانية لحقوق الإنسان والديمقراطية في إيران من ولاية تنسى

ـ مايك كافمن، عضو المجلس من الحزب الجمهوري من ولاية كلرادو