الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويبرنامج مشبوه على حساب شعب محروم

برنامج مشبوه على حساب شعب محروم

وكالة سولا برس – يحيى حميد صابر: عندما تتناقل وکالات الانباء ووسائل الاعلام العالمية تقارير عن الاوضاع المعيشية الوخيمة جدا للشعب الايراني والتي لايجد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية نفسه من مناص من الاعتراف والاقرار بها، فإن السٶال الذي لابد من طرحه والبحث عن إجابة شافية له هو: أين ذهبت مئات المليارات من أموال الشعب الايراني طوال الاعوام ال40 ماضية؟

عندما تٶکد تقارير إخبارية بأن النظام الايراني قد قام بصرف أکثر من 150 مليار دولار على مغامرته الفاشلة في التدخل في سوريا وصرف المئات الاخرى على تدخلاته في لبنان واليمن والعراق، فإن التقرير الاخير الذي نشره المنتدى الاستراتيجي العربي في دبي،

عن إجمالي التكاليف المباشرة وغير المباشرة للبرنامج النووي الإيراني، والذي أکد بأنها قد تجاوزت 517 مليار دولار منذ 2006، فإن الحقيقة والواقع تتوضح أکثر بشأن الکيفية التي من خلالها إهدار کل هذه الاموال الطائلة في أمور لم تخدم الشعب الايراني بشئ.

الملفت للنظر، إن التقرير قد أکد على أن حجم هذا الإنفاق يأتي في الوقت الذي تصاعدت فيه وتيرة الاحتجاجات الشعبية في إيران، مع تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العالمي في مايو الماضي، وإعلانها فرض عقوبات جديدة على طهران. مضيفا بأنه قد”أدى تردي الأوضاع الاقتصادية في إيران إلى اندلاع الاحتجاجات الشعبية في المدن الإيرانية بصورة متكررة في الأعوام الماضية تنديدا بالارتفاع الحاد في التضخم، وزيادة البطالة، والفقر، والفساد”، والذي يجب أن ننتبه له ونأخذه بنظر الاعتبار والاهمية إنه وفي الوقت الذي يتم فيه نشر هذا التقرير فإنه لابد من التنويه عن قيام قناة فوكس نيوز الامريكية ببث تقريرا بتاريخ 28 يناير 2018 اشارت فيه إلى تقرير اصدره المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يقول: ينفق النظام الإيراني مليارات من الدولارات في برنامجه لإنتاج السلاح وتصدير الإرهاب الا انه يتجاهل أبسط حاجات للشعب الإيراني. وهذا الامر بحد ذاته بمثابة رسالة ليس من المقاومة الايرانية بل من الشعب الايراني نفسه والذي يعبر عنه المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بخصوص مدى إستهتار هذا النظام بمتطلبات شعبه وعدم إيلائه أية أهمية للعمل بتحسين أوضاعه المعيشية.

البرنامج النووي للنظام الايراني وکذلك تدخلاته في بلدان المنطقة بل وحتى المشروع المشبوه الذي يحاول هذا النظام تطبيقه في المنطقة، هي الاسباب الحقيقية والواقعية التي أدت بإيصال الاوضاع في إيران الى هذا الحد من التدهور.