الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

قلعة لاتهزها الرياح والعواصف

وكالة سولا برس – رنا عبدالمجيد:لايمکن لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية أن ينسى الدور الکبير الذي قام به المعارضون الايرانيون من أعضاء منظمة مجاهدي خلق ممن کانوا يتواجدون في معسکر أشرف في العراق ومن بعده في معسکر ليبرتي، في توعية الشعب الايراني بشکل خاص ضد النظام، وفي کشف وفضح مخططات النظام ودسائسه ضد شعوب وبلدان المنطقة، وإن الهجمات الدموية الحاقدة التي تم شنها ضدهم بمعاونة عملائهم في العراق والتي إستشهد بسببها 116 من هٶلاء المناضلين، الى جانب مخططات الحصار بمختلف أنواعه، کانت دليلا على مدى تخوف طهران من دورهم ونشاطاتهم ولذلك فقد جعلتهم هدفا لها.

الهدف الاکبر للنظام الايراني کان يرمي الى تصفية کافة هٶلاء المناضلين وإسدال الستار على دورهم، ولکن الذي أصاب النظام بالدوار والغثيان هو إن مخططاته کانت تلاقي الفشل الواحدة تلو الاخڕب وتجلى فشله الاکبر في عملية إخراج هٶلاء المناضلين من العراق الى ألبانيا والتي أصابت النظام بصدمة لم يستفيق منها لحد الان ذلك إنهم قد نجحوا في التخلص من مخطط إبادة جماعية ضدهم من جانب النظام الايراني، لکن الذي صدم هذا النظام وآلمه أکثر هو إنهم سيستمرون بمواصلة دورهم ونشاطهم.

معسکر أشرف3 في ألبانيا، والذي صعق النظام وأرعبه کثيرا مثلما کان بمثابة فرحة لايمکن أن توصف لدى الشعب الايراني، قد أسس لمرحلة نضال جديدة ضد النظام، وهذه المرة هم أبعد مايکونون عن مرمى نيران ومدفع حقد النظام وعملائه وهذا ماأضاف رعبا لرعب النظام وجعله في حالة من الترقب المشبع بقلق وخوف مميت، ولاريب من إن هذا النظام لم يستطع من إخفاء مخاوفه من معسکر أشرف 3 والذي سرعان مالفت أنظار الشعب الايراني و قوى الحرية والسلام في المنطقة والعالم إليه.

النظام الايراني يبذل اليوم جهودا إستثنائية لايمکن وصفها من أجل التأثير السلبي على هذا المعسکر والحيلولة دون أن يلعب دورا في توجيه وتوعية الشعب الايراني، لکن کل ذلك لم يجدي نفعا على الرغم من تجنيد عملاء وصرف أموال على صحفيين مأجورين من أجل الطعن في هذا المعسکر وتشويه سمعته أمام العالم بتلفيق إفتراءات وأکاذيب لاوجود لها إلا في المخيلة المريضة للنظام، لکن الذي يجب أن يعلمه هذا النظام وعملائه المأجورين جيدا ويستوعبونه، هو إنه وکما لم تحقق المخططات السوداء في العراق شيئا ولم تجني سوى الخيبة والخذلان فإنها لن تحقق أفضل من ذلك ضد معسکر أشرف 3.