الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانالنساء يلعبن دوراً نشطاً في التجمعات الاحتجاجية في الأسبوع الأخير من نوفمبر

النساء يلعبن دوراً نشطاً في التجمعات الاحتجاجية في الأسبوع الأخير من نوفمبر

دور نشيط للإيرانيات في الإحتجاجات
لاتزال تلعب النساء دوراً نشطاً في تجمعات العمال في مدينتي الأهواز وهفت تبه. كما شاركن في الاحتجاجات من مختلف الشرائح الأخرى في الأيام الأخيرة ، بما في ذلك في احتجاجات المواطنين المنهوبة أموالهم وموظفي المستشفى.

يوم الاثنين 26نوفمبر2017 انضمت نساء إلى مظاهرات العمال بمدينة الأهواز.

واجتاز العمال حاجز قوات مكافحة الشغب ووصلوا إلى وسط مدينة الأهواز وهتفوا في مسيرتهم ذلك اليوم شعار: الدولة والمافيا مبارك عليكما تحالفكما

كما يوم الجمعة 23 نوفمبر2018أصدرت السيدة فرنغيس مظلومي أمّ السجين السياسي «سهيل عربي» رسالة دعم لعمال شركة قصب السكرفي هفت تبه.

وفي الاطارذاته نظمت مجموعة من النساء المنهوبة أموالهن من قبل مؤسسة كاسبين بمدينة رشت تجمعًا احتجاجيًا من جديد.

وفي اليوم نفسه نظمت مجموعة من نساء ورجال من موظفي مستشفى خميني بمدينة كرج تجمعًا في شارع مقابل المستشفى للاحتجاج على حالة المستشفى غير المحسومة وكذلك احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم المتأخرة لمدة سنة.

وفي حركة احتجاجية أخرى في نفس اليوم نظمت مجموعة من الناشطين المدنيين من نساء ورجال تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى مجلس الشورى في العاصمة طهران دعمًا للسجين السياسي المضرب الدكتور«فرهاد ميثمي».

يذكر أن «فرهاد ميثمي» هو ناشط مدني يقبع في العنبرالثامن بسجن إيفين و يخوض في الإضراب لمدة 118 يومًا بعد أن تم نقله إلى مصحة السجن لم يكن له أي اتصال مع خارج السجن منذ يوم 26 سبتمبر 2018 رغمًا عنه و في الوقت الحالي حالته الصحية مقلقة.

وفي سياق ذي صلة يوم الجمعة 23 نوفمبر 2018 نظمت مجموعة من نساء ورجال المنهوبة أموالهم من من قبل مؤسسة كاسبين بمدينة كرمان تجمعًا احتجاجيًا في موقع المؤسسة الرئيسي للاحتجاج على نهب أموالهم.

وفي اليوم نفسه احتج نساء و رجال منهوبة أموالهم من قبل شركة «اركا خودرو» بمدينة كرمانشاه للاحتجاج على نهب أموالهم. وما يقارب سنة أخذت الشركة نقودهم وكان من المفترض أن تمنحهم سيارة لمدة ثلاثة أشهر، لكن ليس لم تمنحهم السيارة فحسب وإنما لم ترجع لهم نقودهم.