الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينياعتراف بانهيار اقتصاد النظام الإيراني، تقرير المصرف المركزي عن نسبة عجز الموازنة

اعتراف بانهيار اقتصاد النظام الإيراني، تقرير المصرف المركزي عن نسبة عجز الموازنة

تقرير المصرف المركزي عن نسبة عجز الموازنة
وفقًا لتقرير البنك المركزي، ارتفع عجز الميزانية في النظام الإيراني في النصف الأول من هذا العام بنسبة 105 في المئة بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي..

وكتبت وكالة «مهر» للأنباء الحكومية: تقاريرالبنك المركزي عن الإحصاء ات الاقتصادية في النصف الأول من العام، حيث لم يتم تنفيذ العقوبات النفطية الأمريكية بالكامل بعد تشير إلى أنه على الرغم من حقيقة أن عائدات تصدير النفط ومنتجات النفط أعلى بكثير مما كان متوقعًا، فإن العجز في التوازن التشغيلي ورأس المال في هذه المدة قد بلغ أكثر من 37 ألف مليار تومان.

وأضاف المصدر أن خفض الإيرادات الحكومية الأخرى، بما في ذلك الإيرادات الضريبية، أدى إلى عجز هذه الميزانية. وبالتالي، فإن حقيقة أن الوضع في العام المقبل سيكون أفضل مما عليه في هذا العام بعيدا عن الواقع.

يصف الخبراء الاقتصاديون الطرق التي تستخدمها حكومة «روحاني» لتعويض عجزالميزانية هي تدابير تضخمية شديدة.

ووفقًا للوكالة: تجارب السنوات الماضية تظهر أن حكومة «روحاني» تدفع باتجاه الاقتراض من البنك المركزي لسد عجز الموازنة.

إضافة إلى ذلك، يقول الخبراء الاقتصاديون إن حكومة روحاني، علاوة على الاقتراض من البنك المركزي ، تضطر إلى إصدارمزيد من الأوراق المالية من ناحية ، ومن ناحية أخرى ، ضخ المزيد من العملات الأجنبية في السوق الحرة لتوفير أرضية لزيادة أسعار العملة. لكن ستؤدي هذه الممارسات بالتأكيد إلى ارتفاع معدلات التضخم.

وقال خبير اقتصادي للنظام بشأن الأزمة النقدية والمصرفية في النظام إن ما يحدث هو إنقاذ النظام المصرفي من جيب المواطنين وعلى حسابهم.

ووفقا لإحصاء البنك المركزي للنظام، في نوفمبر من هذا العام ارتفع متوسط سعر المتر المربع من وحدة سكنية في طهران بنسبة 91 ٪ بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

كما تظهر الإحصائيات أن عدد المعاملات التي أنجزت خلال شهر نوفمبر بلغ 6900 حالة وهو ما يقل بنسبة 53.6٪ عن نوفمبر في العام الماضي وانخفض بنسبة 26.7٪ عن الشهر الماضي.

وفي السياق ذاته ، أفادت وكالة أنباء «إسنا» عن تدهور في أعمال الهندسة الميكانيكية وكتبت: يقول رئيس اتحاد البناء الميكانيكي إن انخفاض البناء وزيادة تكاليف الأسرة قد ساهمت في انخفاض أعمال شريحة الهندسة الميكانيكية مما أدى إلى قيام الأسربمعالجة مشاكل البناء شخصيا.