الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهاشرف الفكر المشع

اشرف الفكر المشع

ashrafيوسف جمال:استهداف النظام الايراني للمجاهدين الصامدين في اشرف ليس بالامر الجديد فقد درج هذا النظام المتخلف على مخالفة كل القوانين والاعراف الدولية ومارس اقسى انواع القمع بحق شعبه الرافض لسياساته المتخلفة التي زادت من عزلته الدولية والداخلية وها هو اليوم يصدر ازماته الى خارج البلاد عبر تصدير الارهاب والمخربين والعناصر الفاسدة والمجرمة من فيلق القدس الى دول الجوار لتاسيس نواة المجاميع الارهابية للمساهمة في تدمير هذه البلدان وخلق المشاكل السياسية والازمات الاجتماعية المختلفة.
وبعد الاحتلال الامريكي للعراق في عام 2003 صارت حماية المجاهدين والمقاومين في اشرف من ضمن مسؤولية القوات الاجنبية بعد ان تم تجريد هذه المنظمة من السلاح واعتبارها منظمة منزوعة السلاح تتمتع بالحماية الدولية وفق الاعراف والقوانين الدولية

 ولكن الانسان المقاوم المؤمن بصدقية قضيته لا يتوقف في نضاله على السلاح وان كان هذا السلاح جزء ضروري لتحرير البلاد في وقت من اوقات المواجهة مع معسكر الجهل والتخلف لذلك حولت المقاومة الايرانية مواجهتها مع هذا النظام المتطرف الارهابي الى معركة فكرية نضالية لفضح السياسات الارهابية والقمعية وفضح نواياه التخريبية وهذه المعركة ليست بالمعركة السهلة كما يقال.
بعد ان شعر نظام الملالي بقوة الافكار والطروحات النضالية المشعة لسكان اشرف صار على هذا النظام المتطرف ان يستهدف سكان اشرف بكل الوسائل المتاحة لاطفاء الشعلة الوهاجة للفكر التنويري التحرري الاشرفي فقام بقصف هذا المعسكر اكثر من مرة بالصواريخ من اجل زرع الخوف في نفوس المقاومين وفجر مصادر الماء للتضيق على نبات وسكان اشرف وكذلك حرك عملائه في الداخل لتشويه صورة هؤلاء الرجال الابطال الصامدين وتفتيت اللحمة القوية المتماسكة بين المجاهدين والاحرار الشرفاء من العراقيين.
ستبقى اشرف رغم مؤامرات العملاء مناراً مشعاً للفكر الثوري الديمقراطي التحرري وستبقى انموذجاً مشعاً في الصمود والتحدي لكل الحركات الثورية المتطلعة لتحرير شعوبها من عهود الظلام والتخلف والاحتلال.