السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمجاهدة البطلة آن ازبرت الممرضة البطلة الفرنسية التي جاءت لنصرالمقاومة الإيرانية

المجاهدة البطلة آن ازبرت الممرضة البطلة الفرنسية التي جاءت لنصرالمقاومة الإيرانية

المجاهدة الشهيدة آن ازبرت

الممرضة البطلة الفرنسية التي جاءت لنصرالمقاومة الإيرانية

كانت آن من بين الأشخاص الذين يعيشون في جنوب فرنسا ، وقد وُلدت في أوكس-بروفانس ، كانت قد حصلت على شهادة البكالوريوس في التمريض والبيولوجيا وتعاطفت مع مصير الشعب الإيراني ومقاومة إيران.

المجاهدة البطلة آن ازبرت -الممرضة البطلة الفرنسية التي جاءت لنصرالمقاومة الإيرانية

في عام 1987، عندما قامت الحكومة الفرنسية بترحيل مجموعة من أنصار المقاومة إلى الجابون ، بعد أكثر من شهر ، شاركت في إضراب اللاجئين عن الطعام واوشكت الاستشهاد ، وكانت حياتها سعيدة مع المقاومة الإيرانية مبهجة للغاية ومتألقة في نظر المرأة السعيدة.

وفي وصيتها ، كتبت: “لقد قبلت الشهادة … لكي تصبح السماء زرقاء … لتسر الطيور أكثر ، لتعم الابتسامة على شفاه جميع الأطفال “.

وفي يوم الخميس 6 يوليو 1988 ، أثناء مساعدة المصابين من المقاومة الإيرانيه خلال عمليات ضياء خالد في داخل إيران وبعد هجوم قوات العدو علي منطقة سياخور مع انه اصر عليها الجرحي أن تعود آني الى الوراء فرفضت ذلك .

وأصيب آن هناك بجروح وتأسرت من قبل قوات نظام الملالي اللا إنساني. وتم اقتيادها إلى طهران ، وعلى الرغم من تعرضها لتعذيب الوحشي والهمجي ، عندما لم يستطع العدو أن يكسر مقاومتها ويجبرها أن تندم وتقوم بمقابلة تلفزيوينة ، قام بإطلاق النار عليه بكل وحشية مع إنها كانت جريحة، وأعلن زيفًا ، تحت الضغط الدولي ، أنها قد توفيت في طريق نقلها الى المستشفى!

وبهذه الطريقة ، اسم شهيدة درب الحرية “آن أزبرت” بكل فخر قد ادرج مع كوكبة المشاعل الخالدة أي شهداء درب الحرية، وقد تلاحمت هذه المرأة الفرنسية المتفانية مع المجاهدين والمقاومة الإيرانية بصلة أبدية.

كان عمرها 26 سنة عندما استشهدت وكانت قضيت أربع سنوات بالعمل مع المقاومة الإيرانية

سيبق دربها سالكا من قبل رفاق درب الحرية