الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

المقاربة الأميركية

كلمة الرياض
المقاربة الأميركية في التعامل مع النظام الإيراني بدأت تأتي ثمارها رغم اللهجة الحادة المفتعلة التي حاول ذلك النظام من رفع وتيرتها مهدداً ومتوعداً، رغم أنه في موقف داخلي وخارجي لا يحسد عليه.

بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي تغيّرت الكثير من المعطيات وبدأت مرحلة جديدة من التعامل الأميركي تجاه إيران تختلف كلياً عن سابقتها التي كانت تتخذ من التهدئة والمهادنة أسلوباً للتعامل مع النظام الإيراني الذي اعتقد في مرحلة من المراحل أنه بات مسيطراً على الوضع وبإمكانه أن يفرض شروطاً ويحقق مكتسبات لم يكن ليحلم بها، ولكن مع وصول إدارة الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض تغيّرت المعطيات واختلفت السياسات السابقة وبدأ عهد جديد من التعامل بحزم مع النظام الإيراني المارق،

الذي لم يستوعب حتى اللحظة ذاك التغيير في السياسة الأميركية وما زال يتعامل على أنه الطرف الأقوى في معادلة الاتفاق النووي الذي أصبح أكثر ضعفاً بعد الانسحاب الأميركي منه، والبدء في فرض حزمة من العقوبات التي ستبدأ غداً، وسيكون لها تأثير على الجانب الاقتصادي الإيراني الذي يعاني الهزال أصلاً، عطفاً على تبديد النظام ثروات الشعب الإيراني على أزمات هو من افتعلها لتحقيق أهداف توسعية لن تعود على إيران إلا بالخراب، وما يحدث الآن من انتفاضة الشعب الإيراني ضد ذاك النظام إلا بداية لانهياره المحتوم طالما ظل على انتهاج سياسات عدوانية سيكون هو ضحيتها الأولى.