الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانانتفاضة شجاعة لأبناء مدينة كرج بشعار: لا للغلاء والتضخم لا نعود نتحمل؛...

انتفاضة شجاعة لأبناء مدينة كرج بشعار: لا للغلاء والتضخم لا نعود نتحمل؛ الموت للدكتاتور

انتفاضة إيران رقم 192
نزل أبناء مدينة كرج الطافح كيل صبرهم مساء يوم الثلاثاء 31 يوليو في تظاهرة في الدوار الأول لمنطقة جوهردشت وهم يرددون شعارات : «لا للغلاء والتضخم، حياة الشعب أصبحت جحيم؛ لا نعود نتحمل؛ الموت للدكتاتور،

الشعب يستجدي والسيد (خامنئي) يعمل كأنّه إله؛ ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفعية؛ أيها الإصلاحي وأيها الأصولي انتهت اللعبة؛ لا تخافوا لا تخافوا كلنا معًا؛ اليوم يوم حداد؛ ثروة الشعب الإيراني تحت العباءة اليوم؛ عدونا هو الملالي، يقولون كذبًا إنه أمريكا؛ يا قوى الأمن المطلوب دعمك» واستمرت هذه التظاهرة البطولية حتى ساعات متأخرة من الليل.

واقتحمت قوى الأمن الداخلي وحرس مكافحة الشغب وقوات الحرس والبطلجيون القتلة باللباس المدني، المواطنين المتظاهرين، مستخدمين الغاز المسيل للدموع بهدف تفريقهم، إلا أن الشباب قاوموا وقابلوهم بعملية الكرّ والفرّ. إنهم كانوا يهتفون: «الموت لخامنئي» «إيراني الغيور، قم وادعم» و«طالما الدكتاتور على السلطة، فالانتفاضة مستمرة» و«حتى ولو نزل من السماء أفراد البسيج على رؤوسنا، فالانتفاضة مستمرة» وواصلوا مواجهتهم مع أفراد البسيج المجرمين وأجبروهم على الفرار. الشباب ومن أجل التصدي للأعمال الوحشية لعناصر النظام العميلة قاموا بوضع متاريس في الشارع أو امتدوا على طول الشارع ومنعوا عبور العجلات.

وحيّت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية المواطنين الأبطال في كرج وأصفهان وشيراز وغيرها من المدن المنتفضة وقالت إن مصدر كل المحن والمصائب التي حلّت بالشعب الإيراني هو الاستبداد الديني الحاكم في إيران الذي هلك الحرث والنسل في البلاد. ها هو العالم يرى الآن بأم أعينه أن الانتفاضة العارمة للشعب الإيراني تتواصل ويزداد لهيبها كل يوم أكثر من ذي قبل وأن دكتاتورية ولاية الفقيه يضيق ذرعًا باستمرار انتفاضتكم وتبشر الانتفاضة بحلول ربيع الحرية في الوطن الأسير.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
31 يوليو (تموز)2018