الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمنظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة

منظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن : من الامور التي تثير الضحك والسخرية الى أبعد حد وتوضح حقيقة الاوضاع القلقة وغير المستقرة لنظام الملالي، هو ذلك التناقض والتخبط فيما يتعلق بدور ومکانة وتأثير منظمة مجاهدي خلق على الشعب الايراني، حيث سعى النظام المتطرف المعادي للإنسانية والحرية وطوال 40 عاما، الى القضاء على المنظمة وتصفيتها تماما وجعلا مجرد ذکرى،

لکن وفي وقت يحاول بعض من قادة النظام أو المرتزقة المحسوبين عليه الاستمرار في العزف على نغمة عدم وجود دور وتأثير للمنظمة داخل إيران، فإن أکثرية من القادة والمسٶولين الايرانيين يٶکدون العکس تماما بل وحتى يحذرون من الخطر الذە صار يشکله على مستقبل النظام برمته.

هذه التخبطات والتناقضات التي تٶکد وتثبت حتى لمجرد مبتدئ في السياسة بأن منظمة مجاهدي خلق قد صارت رقما صعبا جدا في المعادلة السياسة الايرانية بحيث لايمکن حلها أبدا من دون أن تٶخذ بنظر الاعتبار وفي رأس القائمة، والملفت للنظر إن الاشارة الى منظمة مجاهدي خلق والذي کان من المحرمات خلال الفترات الماضية صار اليوم من المواضيع المثارة بصورة غير طبيعية بل وحتى إستثنائية، بحيث إن البرامج السياسية التي يقدمها محللون محسوبون على النظام، صارت هي الاخرى تتناول دور منظمة مجاهدي خلق والاخطار والتهديدات التي باتت تشکلها على النظام.

منظمة مجاهدي خلق التي وقفت بوجه واحدا من أکثر النظر الديکتاتورية قوة ورهبة وسطوة وواجهته وردت الصاع صاعين له حتى نجحت في نهاية المطاف من زعزعة رکائزه وفضحه أمام العالم کله ودفعه لزاوية الانزواء والانطواء على نفسه، حتى وصل الامر بهذا النظام أن يرسل عملائه وتحت إشراف سکرتير ثالث لسفارته في النمسا من أجل القيام بعملية إرهابية ضد التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية والذي أقيم في 30 من حزيران المنصرم في باريس، وهو يدل على إن المنظمة قد صارت فعلا وبحق وحقيقة خطرا داهما على النظام وتهديدا إستثنائيا يمکن أن يقلب الامور رأسا على عقب في أية لحظة.

مناضلوا مجاهدي خلق وخلال مسيرة نضالية طويلة قدموا خلالها کل مابوسعهم وضحوا بالغالي والنفيس من أجل شعبهم وحريته، واثقون ثقة المناضلين الاحرار بأنهم سيدخلون طهران فاتحين ولامناص من ذلك أبدا، وإن کل الادلة والمٶشرات تدل بصورة أو بأخرى على إن الاوضاع والاحداث والتطورات تسير کلها بصورة أو أخرى لصالح منظمة مجاهدي خلق.