السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةخطوة دولية ملحة لدعم نضال الشعب الايراني من أجل الحرية

خطوة دولية ملحة لدعم نضال الشعب الايراني من أجل الحرية

وكالة سولا پرس -شيماء رافع العيثاوي: عندما يتم کشف النقاب عن وجود 148 مليار دولار في حسابات أبناء مسٶولين في نظام الجمهورية الايرانية وفي مقدمتهم أبناء المرشد الاعلى للنظام، في وقت يعاني الشعب الايراني من فقر مدقع ومجاعة وأوضاع مأساوية أخرى ناجمة عن سوء الادارة والفشل في تلبية أبسط مطالب وإحتياجات هذا الشعب، فإن مطالبة المقاومة الايرانية بتجميد هذه الارصدة المنهوبة أساسا من أموال الشعب الايراني، يعتبر مطلبا مشروعا ولابد للمجتمع الدولي من دعمه وتإييده من أجل مساندة الشعب الايراني والمقاومة الايرانية في النضال ضد النظام من أجل الحرية وتغيير هذا النظام.

عندما يتضور أبناء الشعب الايراني جوعا ولايجد الکثير منهم مايسدون بهم أودهم، فإن أبناء قادة النظام يسرحون ويمرحون في بلدان العالم ويصرفون بمنتهى التبذير أموال الشعب الايراني المسروقة، والذي يثير السخرية والغضب معا هو إن هذا النظام وفي الوقت الذي يطالب فيه الشعب بالاقتصاد والتقشف وشد الاحزمة على البطون الخاوية، فإن قادته وعوائلهم وأبنائهم يعيشون في عز ونعيم على حساب الشعب الايراني وهم قد إتخذوا إحتياطاتهم في حال سقوطهم لکي تکون لهم أرصدة في خارج البلد ولأن المقاومة الايرانية والشعب الايراني يضيقون الخناق على هذا النظام في الداخل ويعملون من أجل التسريع في عملية إسقاطه والذي بات محتملا في أي وقت وساعة، فمن المهم جدا على المجتمع الدولي أن يتم تجميد هذه الارصدة کي لايتم إستخدامها مستقبلا من أجل إعانة جلادي وسارقي الشعب الايراني، وإن الجانب المهم من مطالب المقاومة الايرانية يتجلى في هذه النقطة تحديدا من أجل قطع الطريق على قادة ومسٶولي النظام لضمان مستقبلهم بعد سقوط نظامهم الذي بات وشيکا.

هذا النظام الذي باتت جرائمه وإنتهاکاته وفساده يکشف يوما بعد يوم فينفضح أمام العالم کله ويظهر على حقيقته البشعة جدا وکيف إنه قد قام طوال 40 عاما بإستغلال شعبه ومص دمائه بحيث أوصله الى أسوأ حال، يقف اليوم أمام مفترق حساس ومصيري حيث يواجه شر أعماله ومخططاته القذرة وإن على المجتمع الدولي أن يعمل مابوسعه من أجل دعم ومساندة مطلب المقاومة الايرانية هذا من أجل إرسال رسالة واضحة الى الشعب الايراني مفادها إن المجتمع الدولي قد صار على علم وإطلاع کاملين بما يجري في داخل إيران وإنه يقف الى جانب نضال الشعب والمقاومة الايرانية من أجل طي الصفحة السوداء لهذا النظام والشروع في بداية جديدة يحقق فيها الشعب الايراني آماله وطموحاته.