الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالدكتور رياض ياسين سفير اليمن في فرنسا:

الدكتور رياض ياسين سفير اليمن في فرنسا:

وكلنا ثقة أن الشعب الإيراني وبقيادة الرئيسة مريم رجوي ستنتصرفي القريب العاجل
https://youtu.be/eMNlqtblvhI
شارک الدكتور رياض ياسين سفير االيمن في فرنسا في‌ المؤتمر السنوي العام للإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية يوم 30 حزيران في باريس

تحت عنوان «إيران الحرّة، البديل» و بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ومئات من السياسيين ورجال الدولة الكبار على المستوى الدولي من 5 قارات العالم. وفیما یلی نص کلمته:

أنقل لكم تحيات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي والشعب اليمني الذي يخوض المعركة بقيادته ودعم من أشقائنا في دول التحالف ضد ميليشيات الحوثيين الانقلابية المدعومة علنا من قبل نظام الملالي في إيران. وكلنا ثقة ويقين أن الشعب الإيراني البطل وبقيادة الرئيسة مريم رجوي الصبورة ذات العزيمة العالية ستنتصر أيضا في القريب العاجل.

نحن نملك الإرادة ونتمسك بمبادئ الحق والقانون والسلام والاستقرار والمحبة والتنمية وإن غدا لناظره قريب.
نؤكد لكم أننا سنعمل معا من أجل لجم ووقف تدخلات النظام الإيراني السافرة والعدوانية التي تجاوزت كل الحدود ولا يمكن السكوت والتغاضي عنها.

إن سبب هذه الحرب هو ميليشيات الحوثيين التي تدعمها إيران والتي تقتل الكثير من المدنيين والأبرياء بسبب المتفجرات والألغام والصواريخ التي ترسلها إيران للحوثيين وتدعمهم ماديا وإعلاميا وتمويلهم اللامحدود. هذا النظام الذي يبدّد أموال الشعب الإيراني ويفاقم من تدهور البنية التحتية والحالة الإنسانية التي تعاني منها بلادي منذ انقلاب الميليشيات وسيطرتها بالقوة والعنف والقتل والتهديد وهو مطابق تماما لما حصل في إيران منذ أربعين سنة عند سيطرة جماعة خميني على طهران فهذا النظام الإرهابي لا نجاح له يذكر إلا تفريخ منظمات إرهابية صغيرة مثل الحوثيين وحزب الله وغيرها. الانتفاضات الشعبية في إيران وتحريرنا للحديدة يتزامنان وهذه بشائر أمل وانتصار قادم، أشكركم كثيرا. أدعو الله بأن ينصركم وينصرنا ودعواتكم ومساندتكم لنا في كل موقع في تحقيق الانتصارات على هذه الميليشيات الانقلابية الإرهابية والداعمين لها، أنتم جميعا محل تقدير واعتزاز من كل اليمنيين. شكرا جزيلا لكم.