الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانخامس يوم لإضراب البازاريين في طهران

خامس يوم لإضراب البازاريين في طهران

انتفاضة إيران – رقم 183
يوم الخميس28 يونيو/حزيران عزف تجار السوق في أسواق الصاغة و«سبزه ميدان» و منتجي الأحذية وباعة الحديد (شادآباد) و«سلطاني» وسوق لبيع قطع الغياروالكسبة في شارع «اميني»

وسوق «طهران ميدان» لبيع الفرفوريات وشارع «شوش» والكسبة في تقاطع «سيروس» عن فتح متاجرهم. صباح يوم الخميس كان الحرسي «حسين اشتري» القائد المجرم لقوى الأمن الداخلي قد ذهب إلى السوق بهدف السيطرة على الوضع خوفا من إتساع نطاق هذه الحركة الإحتجاجية. وتسود أجواء أمنية مشدّدة في شارعي «جمهوري» و«لاله زار» وتقاطع «سيروس». هناك أعداد كبيرة من رجال الأمن القتلة المتنكرين بالزي المدني في صفوف عناصر الحراسة لمكافحة الشغب. وذهب قطعان من عناصرالقمع نحوالسوق. هذه المليشيات لديها حساسية عالية على عملية التصوير واستخدام كاميرات الهواتف المحمولة.

ويأتي استمرار هذا الإضراب في وقت حاول يوم أمس حراس مكافحة الشغب ورجال الأمن القتلة المتنكرين بالزي المدني وعناصرالقمع الأخرى خلق أجواء يسودها الرعب والخويف بإحراق أموال البازاريين ودراجات نارية عائدة للمواطنين والإعتداء على الشباب بالضرب المبرح واعتقال أعداد كبيرة من المحتجين وذلك للحيلولة دون مواصلة الإضراب. وفي الإطارذاته هدّد«صادق لاريجاني» رئيس السلطة القضائية للنظام الإيراني و«جعفري دولت آبادي» المدعي العام المجرم في طهران ما وصفهم بالقائمين بـ «الاضطرابات» في طهران و«المخلين في النظام الاقتصادي» للبلاد بالتعامل الصارم معهم والإعدام.

وفي يومي الثلاثاء والأربعاء إحتشد المئات من ذوي المعتقلين أمام سجن إيفين مطالبين بإطلاق سراح أبنائهم وأقاربهم. وينكرأفراد النظام كالمعتاد وجود هؤلاء الأشخاص في السجون ويتملصون من الإجابة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
28 يونيو(حزيران) 2018