الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرؤساء بلديات ومنتخبون فرنسيون يبدون دعمهم للمؤتمر العام للإيرانيين في باريس

رؤساء بلديات ومنتخبون فرنسيون يبدون دعمهم للمؤتمر العام للإيرانيين في باريس

على أعتاب المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية في باريس، أبدى عدد آخر من رؤساء البلديات تضامنهم مع هذا المؤتمر معلنين عن دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني للحرية والديمقراطية.

نلي كرزاك ـ رئيس بلدية كرويي آن تل الفرنسية

أعمل منذ تموز/ يوليو 1998 حتى الآن أي 20عاما كرئيس للبلدية. وأدافع بحسن النية وبكل حماس عن الذين يعيشون في إيران، المواطنين الإيرانيين وسيما النساء الإيرانيات لينعمن بحقوق متساوية مع الرجال حتى يكون بإمكان الفتيات الصغيرات الذهاب إلى المدرسة على غرار الفتيان ويرتدين ويعبدن كما يشأن ويذهبن إلى المدرسة ويواصلن دراستهن. وهذه هي فكرة تحررية نتمتع بها في فرنسا وأنا أرغب في أن يحظى هؤلاء بهذه الفكرة في بلادهم.

وأدعو زملائي من رؤساء البلديات وبقية المنتخبين إلى المشاركة في المؤتمر العام المقرر عقده في 30حزيران/ يونيو.

ديفيد بلوال ـ رئيس بلدية بوري الفرنسية

أتمنى شجاعة بالغة من أجل النضال في إيران والحرية والديمقراطية ولمنظمتكم ولجميع الذين يدافعون عن الحرية.

مارتين لوغران ـ رئيس بلدية نوآنتل الفرنسية

من المثير للشوق والاعتزاز بالنسبة لي أن أدعم الحركة من أجل الحرية في إيران. ومن دواعي فخري أن اطلعت على أن البيان الموقع من قبل 14ألف من رؤساء البلديات تكلل بالنجاح وأتى بنتيجة مطلوبة. وأدعو جميعكم إلى المؤتمر العام في 30حزيران/ يونيو 2018. وأنا أدبر برنامجي لأتمكن من المشاركة. أتقدم إلى جميعكم بشكري لما تقومون به من نشاطات وشكرا.

ماري شانتال نوري ـ رئيسة بلدية أنجي الفرنسية

رحبت بلجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في إيران والتي كانت النساء تشكل معظمها ووقعت على بيان أعده من أجل حقوق النساء متمنية لكم شجاعة بالغة وشكرا.

كلود برسان ـ رئيس بلدية كوفري الفرنسية

إني كلود برسان رئيس بلدية كوفري ووقعت على البيان من أجل إيران حرة وللدفاع عن الشعب الإيراني في نضالهم.

تضامن رؤساء بلديات ومنتخبين فرنسيين على أعتاب المؤتمر العام في باريس

على أعتاب المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية في باريس وجه رؤساء بلديات ومنتخبون فرنسيون من ناحية إيل دو فرانس (منطقة باريس وضواحيها) رسائل أبدوا فيها تضامنهم مع انتفاضة ومقاومة الشعب الإيراني ضد دكتاتورية الملالي.

وأكد المنتخبون الفرنسيون خلال هذه الرسائل أن انتفاضة الشعب الإيراني واستمرارها في مختلف المدن بكل أنحاء البلاد تبين تغيير الظروف نحو إقامة الحرية والديمقراطية في إيران.

وإذ أدانوا جرائم النظام في الداخل وتدخلاته الإرهابية في المنطقة أكدوا أن الشعب الإيراني مستحق لينعم بحكومة ديمقراطية مبنية على فصل الدين عن الحكومة.

كما وإذ أعادوا إلى الأذهان دعم 14ألفا من رؤساء البلديات والمنتخبين الفرنسيين للمجاهدين الأشرفيين ودورهم الرائد في النضال ضد الفاشية الدينية، أكدوا دعمهم للمقاومة الإيرانية باعتبارها بديلا ديمقراطيا لحكم الملالي.