الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةانكار دور مجاهدي خلق ايرانيه أليست الفضيحة بعينها؟

انكار دور مجاهدي خلق ايرانيه أليست الفضيحة بعينها؟

دنيا الوطن -ليلى محمود رضا: بعد 4 عقود من إدعاء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن المقاومة الايرانية و منظمة مجاهدي خلق ليس لهما من أي دور أو حضور في داخل إيران، فإن قيام وزارة الخارجية الايرانية و البرلمان الايراني و السلطة القضائية،

بإصدار بيانات مناوئة ضد هذا التجمع تعرب فيها عن الخوف منه و تطالب الحکومة الفرنسية بالعمل من أجل منع عقده، فإنه يثير الکثير من التساٶلات وأهم تساٶل هو لماذا تحديدا صدر هذا الموقف من جانب السلطات الثلاثة في النظام ضد إقامة هذا التجمع؟

إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، التي إعترف المرشد الاعلى الايراني بنفسه بأن منظمة مجاهدي خلق کانت تقف خلفها تنظيما و إعدادا و توجيها، قدم دليلا من أعلى مرکز في النظام على الدور القيادي البارز للمنظمة وعندما يعلن النظام عن خوفه من عقد التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية#FreeIran2018، القادم في 30 من الشهر الجاري في باريس، فإن ذلك يدل بأن الشعب الايراني قد صار کله على خط و مسار المقاومة الايرانية و منظمة مجاهدي خلق، ولاسيما بعد أن صارت الاعترافات تتوالى عن القادة و المسٶولين الايرانيين بخصوص الدور المهم و المحوري الذي باتت تضطلع به منظمة مجاهدي خلق بخصوص الاوضاع في إيران.

بعد أربعة عقود متتالية من المزاعم الکاذبة و الواهية بعدم وجود أي دور أو تأثير لمنظمة مجاهدي خلق، فإنها الفضيحة بعينها عندما تصدر کل هذه التصريحات و المخاوف بشأن دور و نشاط منظمة مجاهدي خلق و المقاومة الايرانية ومن التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية#FreeIran2018، الذي صار هو الآخر مثل الکابوس يقض مضجعهم و يرعبهم، خصوصا وإنه تجمع التغيير و البديل الديمقراطي، وکما هو معروف فإن الشعب الايراني ينتظر بلهفة اليوم الذي يشهد فيه سقوط هذا النظام و يتخلص منه الى الابد، وهو سيتابع حتما هکذا تجمع يبحث في مصير إيران و مستقبله بعد کل تلك الجرائم و الانتهاکات و الفظائع التي إرتکبها هذا النظام بحق إيران و الشعب الايراني.

التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية#FreeIran2018، الذي سيقام هذه السنة في خضم أوضاع داخلية إيرانية بالغة الوخامة و تراجعات إقليمية و دولية ملفتة للنظر للنظام الايراني والاهم من ذلك إنه ينعقد وإيران تغلي بإحتجاجات مستمرة دونما توقف هي إستمرار لإنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، وإن الشعب قد ضاق ذرعا بهذا النظام الذي ضيق عليه الخناق في کل شئ و أوصله الى أسوأ الاحوال وإنه لايجد من سبيل أمامه لتحسين أوضاعه طالما يبقى هذا النظام جاثما على صدره.