الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأعضاء في البرلمان الأوروبي ورؤساء بلديات فرنسية يعلنون دعمهم للمؤتر السنوي للإيرانيين...

أعضاء في البرلمان الأوروبي ورؤساء بلديات فرنسية يعلنون دعمهم للمؤتر السنوي للإيرانيين في باريس

التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية
لاقى المؤتمر السنوي العام للإيرانيين المزمع عقده في باريس ترحابا وتضامنا من قبل عدد آخر من نواب البرلمان الأوروبي ورؤساء بلديات فرنسية.

وأرسل نواب من البرلمان الأوروبي عن كرواتيا واستونيا وبريطانيا وفنلندا ورؤساء بلديات فرنسية رسائل فيديوية منفصلة أعلنوا خلالها عن تضامنهم مع انتفاضة الشعب الإيراني ومطالبهم من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان مبدين استعدادهم للمشاركة في هذا المهرجان السنوي في باريس.

یوزو رادوش عضو البرلمان الأوروبي ووزير الدفاع السابق من كرواتيا

نحن في البرلمان الأوروبي تشجعنا من الاحتجاجات والإضرابات العارمة في إيران. أكثر من 200 نائبا في البرلمان الأوروبي أصدروا بيانا مشتركا لدعم الانتفاضة في إيران. واعترف قادة كبار في النظام الإيراني مثل شخص الولي الفقيه وحسن روحاني بدور المعارضة الرئيسية أي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في هذه الاحتجاجات. وأصدرت المنظمة دعوات لتشكيل معاقل للعصيان داخل إيران وستلعب هذه المعاقل دورا حاسما في المقاومة ضد الملالي.

كما تعلمون أن المؤتمر السنوي العام في باريس هذا العام سيعقد يوم السبت 30 حزيران تضامنا مع انتفاضة الشعب الإيراني. كل أملي أن يكون هذا المؤتمر مؤتمرا ناجحا وأن يشارك الكل فيه.

تونه کلام، عضو البرلمان الأوروبي عن استونيا – نایب رئيس مجموعة أصدقاء إيران حرة

يوم السبت 30 حزيران سيجنمع آلاف الأشخاص من عموم العالم ليعلنوا دعمهم للمقاومة الديمقراطية بقيادة مريم رجوي. انهم وحسب المألوف سيجتمعون في باريس. هذا المؤتمر يقام كل سنة ولكن هذا العام مهم للغاية لأن كل الأدلة تشير إلى تغيير النظام الحالي وأن الدكتاتورية الحالية لن تدوم. أرحب بكم جميعا وسنتلقي معا في باريس في 30 حزيران.

جولي وارد عضو البرلمان الأوروبي عن بريطانيا

أعجبتني مقاومة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ومن قبل مريم رجوي لإيران حرة وغير دينية ضد النظام الإيراني، وإني أعلنت عن دعمي لهم. لذلك اني فرحت من انتفاضة الشعب الإيراني في يناير الماضي وتوسع نطاق الاحتجاجات والإضرابات وهي مستمرة كل يوم. ولكن النظام يقابلها مع الأسف بمزيد من القمع والاعتقالات والتعذيب.

ان مؤتمر هذا العام في باريس يوم السبت 30 حزيران هو فرصة للتعبير عن تضامننا مع الشعب الإيراني. وهذا العام هو عام خاص لأننا نشهد هذه الانتفاضة الجارية في إيران.

بتري سارواما عضو البرلمان الأوروبي عن فنلندا

أيها الأصدقاء الأعزاء

إني أريد أن أعلن دعمي وتضامني الكامل مع جميع اولئك الذين يناضلون من أجل إيران حرة وديمقراطية. نحن في البرلمان الأوروبي تابعنا نضالكم ضد الدكتاتورية الدينية المستمرة منذ قرابة 4 عقود.

كبار قادة النظام أكدوا جهارا تأثيرا لافتا لمنظمة مجاهدي خلق وحركة تقودها السيدة مريم رجوي في هذه الانتفاضات.

اني أعتقد أن من واجبنا كسياسيين منتخبين أن ندعم علنيا المعارضة الديمقراطية ضد الاستبداد.

لذلك اني أعلن عن دعمي القوي لمؤتمركم السنوي العام الضخم في باريس في 30 حزيران واني على يقين أنه سيكون ناجحا للغاية.

دومينيك توسكاني رئيس بلدية بورنل الفرنسية

اني أنضم إلى هذه الحركة. وأعلن للجميع أن يوم 30 حزيران اني ومجموعة من زملائي سنحضر قاعة فيلبنت لهذا المؤتمر. أشجع كل رؤساء البلديات الفرنسية على العمل ذاته والالتحاق بهذه الحملة والدعم للشعب الإيراني. علينا أن نصر على تطبيق حقوق الإنسان منها في إيران ودول العالم. أتمنى أن ندرك أنه يجب أن تنتهي هذه الظروف وأن يستعيد الإيرانيون الحرية وكذلك مثلما نقوله في فرنسا المساواة حتى يستعيد هذا الشعب الذي ضاق ذرعا حياته.

كريستين آكنوش رئيس بلدية بايه آن الفرنسية

انتفاضة الشعب الإيراني في نهاية العام 2017 جعلتني أفرح بشكل خاص. وهذه الانتفاضة ظلت مستمرة. وهذا يبين ارادة الشعب الإيراني للاطاحة بالديكتاتورية الدينية وتحقيق التغيير الديمقراطي. اني والمجموعة التي ترافقني سنشارك في مؤتمر فيلبنت الحاشد لنعلن عن دعمنا للشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية واني أدعو من هنا أبناء بلدي وزملائي إلى الالتحاق بهذا المؤتمر.

ماريان لوموآن رئيس بلدية مورانجل الفرنسية

تحياتي، اني ماريان لوموآن رئيس بلدية مورانجل. أدعوكم إلى دعم السيدة رجوي للدفاع عن الحرية في إيران. موعدنا يوم 30 حزيران في فيلبنت. في العام 2018 الحرية أمر مهم لذلك موعدنا يوم 30 حزيران.