الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتضامن أعضاء لبرلمانات بريطانيا وإيطاليا مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في...

تضامن أعضاء لبرلمانات بريطانيا وإيطاليا مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس

المؤتمر السنوي العام للمقاومةّ الإيرانية – أرشيف
أعلنت مجموعة من أعضاء في البرلمانيين البريطاني والإيطالي تضامنهم مع المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية المزعم عقده في 30 حزيران بباريس.

قال روجر جادسيف ، عضو مجلس العموم البريطاني في هذا الصدد:
لسنوات عديدة، تم قمع الشعب الإيراني من قبل أحد الأنظمة القاسية في العالم. ولم يحترم النظام حقوق الإنسان للشعب الإيراني. المواطنون الإيرانيون وفي كل هذه السنين سئموا كثيرا من هذا النظام المستبد الذي يمارس الاضطهاد الديني وأنا واثق أن الشعب الإيراني عندما يرى مثل هذا العدد الكبير من الناس يتجمعون ويعبرون عن دعمهم للمقاومة الإيرانية، فيزيدهم الأمل وهذا يجعل الكثير من الناس في إيران متشوقين لتحقيق تغيير النظام، وآمل كثيرا أن اجتماع هذا العام، كما في الأعوام السابقة أن يكون ناجحا، أنا متأكد من ذلك وسوف يشارك فيه العديد من المتكلمين دوليا ويعلنون دعمهم للمعارضة الإيرانية والشعب الإيراني.

عضو مجلس الشيوخ الايطالي روبرتو رامبي
للمرة الثانية ، سأشارك في المؤتمر السنوي في باريس ولحضور هذا البرنامج المهم للغاية للشعب الإيراني. وفي واقع الأمر هذا مطلب جميع المواطنين الإيرانيين للديمقراطية في إيران وهذا موضوع مهم للغاية. الديمقراطية وحقوق الإنسان. إني أدعو جميع زملائي إلى المشاركة هناك وأن يكونوا مع الشعب الإيراني وممثليهم الحقيقيين. لأننا نريد الديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران ونعتقد أن هذا أمر مهم للشعب الإيراني، وبطبيعة الحال، مهم جدا للعالم كله. شكرا لكم

باولو كورسيني – عضو مجلس أوروبا من إيطاليا
بادئ ذي بدء، سأكون هناك للتعبير عن التضامن مع السيدة رجوي والحملة التي تقودها مع المقاومة الإيرانية. إني سأكون يوم 30 حزيران في باريس مع برلمانيين عديدين لدعم المقاومة الإيرانية بوجه النظام الاستبدادي الذي يقمع الشعب الإيراني. أتمنى أن يستطيع أصدقائي من الرجال والنساء ومن حزبي ومن الأحزاب الأخرى الحضور في باريس للادلاء بشهادتنا لمساعدة المقاومة الإيرانية ودعم النضال الذي تقوده السيدة رجوي لسنوات طويلة.