الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةموسى أفشار: النظام الإيراني يتعرض لضربات ساحقة

موسى أفشار: النظام الإيراني يتعرض لضربات ساحقة

موسى افشار عضو المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
اخبر موسى افشار عضو المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، إن النظام الإيراني يعيش حاليا مرحلة تلقي الضربات الساحقة، مشيرا إلى أن هذه المرحلة تختلف تماما عن المراحل السابقة التي يفقد فيها توازنه يوما عن يوم.

وأوضح أن السبب الرئيس الذي أوصل النظام الايراني الى هذه النقطة هي انتفاضة الشعب الشامخة، والتي تتقد اشتعالا كل يوم، موضحا أن نظام الملالي الآن يواجه هجوما ساحقا على الصعيد الداخلي أو الخارجي.

وأكمل: في الداخل يواجه الاحتجاجات والمظاهرات في الاهواز وكازرون ومشهد وبقية المدن الأخرى، وإضرابات لشرائح وقطاعات المجتمع المسحوقة والمحرومة، مثل اضرابات سائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة، بينما يواجه في الخارج، العقوبات والقيود والضغوط الدولية الهائلة.

وركز أن المقاومة الإيرانية تركز على استمرار هذه الضربات للنظام أكثر فأكثر، مبينا أن النظام الإيراني يتعرض لسقوط كبير، بعد أربعة عقود، لاسيما خلال فترة أوباما التي يعتبرها النظام الإيراني عصرا ذهبيا له، حظي فيها على الكثير من الامتيازات.

والمح أفشار، أن مهمة مراكز الثورة في الداخل الايراني هي السعي لإلحاق المزيد من الضربات لهذا النظام بكامله والتي تظهر يوميا في إضراباتها ومظاهراتها، بالإضافة لهذا سيتم عقد مؤتمر المقاومة الايرانية الكبير خارج البلاد في ٣٠ يونيو القادم، بمشاركة عشرات الآلاف من الايرانيين، ومئات الشخصيات السياسية والبرلمانية من قارات العالم الخمسة، من أجل الإفصاح عن مطالب الشعب الإيراني، وحشد المنطقة والعالم من أجل تبديل النظام، ودعم انتفاضة الشعب الإيراني.

وشدد إفشار على أن النظام يواجه أيضا اقصاء قواته وعملائه ومرتزقته من سورية، حيث يشكل الأمر مطلبا مشتركا للشعب الايراني والشعب السوري على حد سواء، فضلا عن الشعارات التي نادى بها الشعب الإيراني قائلا ” اتركوا سورية في حالها وفكروا في حالنا “.

نقلا عن الفجر