الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتزامنًا مع كلمة ساركوزي في البرلمان الأوربي

تزامنًا مع كلمة ساركوزي في البرلمان الأوربي

strazburgأبناء الجالية الإيرانية يطالبون بنبذ سياسة المساومة والتحبيب مع النظام الإيراني
تزامنًا مع كلمة الرئيس الفرنسي والرئيس الدوري الحالي للاتحاد الأوربي نيكولا ساركوزي في مقر البرلمان الأوربي بمدينة إستراسبورغ الفرنسية نظم مساندو المقاومة الإيرانية وأبناء الجالية الإيرانية الأحرار في فرنسا تجمعًا أمام مدخل البرلمان طالبوا فيه بنبذ سياسة المساومة والتحبيب مع الفاشية الدينية الحاكمة في إيران واستندوا إلى شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الإرهاب البريطانية مؤكدين ضرورة السحب العاجل لاسم مجاهدي خلق من قائمة الإرهاب الصادرة عن الاتحاد الأوربي أيضًا.

كما استنكر المتظاهرون ضغوط النظام الإيراني على الدول الأوربية خاصة على فرنسا رافعين صوت الشعب الإيراني ضد أي رضوخ وانصياع لطلب هذه الديكتاتورية الدموية مؤكدين أنه وبعد الشطب الرسمي لاسم مجاهدي خلق من القائمة البريطانية للمنظمات المحظورة لم تعد تبقى إطلاقًا أية حجة وذريعة لإبقاء اسم مجاهدي خلق في قائمة الاتحاد الأوربي فيما أن إدراج اسمها في قائمة الإرهاب تم منذ البداية بالرضوخ لطلب حكام إيران المعادين للإنسانية ونجم عن سياسة التسوية والتسامح مع هذا النظام وليس إلا.. إذًا يجب شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية فورًا من قائمة الإرهاب الصادرة عن الاتحاد الأوربي.
وعبّر عدد من أبرز النواب في البرلمان الأوربي بمن فيهم الدكتور آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان وكذلك شخصيات سياسية أخرى ونواب آخرون في البرلمانات الأوربية وبحضورهم وكلمتهم في مظاهرات الإيرانيين الأحرار عبّروا عن تضامنهم مع المطالب العادلة للمتظاهرين مؤكدين ضرورة تحقيق سيادة القانون وتنفيذ الحكمين الصادرين عن المحكمة العليا البريطانية ومحكمة العدل الأوربية ورفض ضغوط وابتزازات الفاشية الدينية الحاكمة في إيران.
وباسم نواب البرلمان البريطاني أعرب اللورد كينغ عضو مجلس اللوردات البريطاني عن الدعم التام من أعضاء المجلسين البريطانيين لسحب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب الصادرة عن الاتحاد الأوربي مطالبًا نواب البرلمان الأوربي بأن يحذو حذو نواب البرلمان البريطاني ليتخذوا خطوة تمنع الملالي المجرمين الحاكمين في إيران من اتخاذ الديمقراطية والعدالة وسيادة القانون في أوربا لعبة بأيديهم للابتزاز.
وجاء في البيان الختامي لمظاهرة الإيرانيين الأحرار ومساندي المقاومة الإيرانية:
إذ تمت تسمية مجاهدي خلق بالإرهابية وإدراج اسمها في قائمة الارهاب الصادرة عن الاتحاد الأوربي على أساس طلب وقائمة بريطانيا فبعد سحب بريطانيا اسم مجاهدي خلق من قائمتها للإرهاب قد فقدت قائمة الاتحاد الأوربي كل مصداقيتها الحقوقية والقانونية.. فعلى الاتحاد الأوربي أن يشطب فورًا اسم مجاهدي خلق من قائمته للمنظمات الإرهابية ويعتذر الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية عن الخسائر الفادحة التي ألحقها بهما نتيجة هذه السياسة المشينة.
إننا نحذر الاتحاد الأوربية من تقديم أي تنازل للفاشية الدينية الحاكمة في إيران ونعتبره محكومًا بالفشل. إننا وبنشاطاتنا سوف نرغم الاتحاد الأوربي على الانصياع لحكم القانون ورفع تهمة الإرهاب عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.
إننا نطالب الرئيس ساركوزي بصفته الرئيس الدوري للاتحاد الأوربي بأن يتدخل شخصيًا في الموضوع ليتأكد من كون الاتحاد الأوربي يمتثل للقانون وأن لا يسمح بأن يتخذ الملالي المجرمون الحاكمون في إيران من سمعة الاتحاد الأوربي وفرنسا ألعوبة بأيديهم الآثمة.
إننا نطالب الاتحاد الأوربي بأن يدين بقوة الهجوم الصاروخي الذي شنه النظام الإيراني على مدينة أشرف، كما نطالب القوات متعددة الجنسيات خاصة القوات الأمريكية بأن تواصل حماية سكان أشرف بموجب القوانين الدولية ونؤكد أن هذه الحماية لا يجوز إحالتها إلى أية جهة أخرى.