الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمظاهرات في مدن مختلفة في البلاد بشعارات الموت للدکتاتور والموت لخامنئي

مظاهرات في مدن مختلفة في البلاد بشعارات الموت للدکتاتور والموت لخامنئي

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

انتفاضة إيران رقم 63

يوم الخميس، 1 فبرایر (شباط) تظاهر المواطنون في عدة مدن بما في ذلك سنندج والأهواز وكرمانشاه واصفهان، وزرین شهر، وشاهرود، وهمدان، وتويسركان، ومشهد، ودورود، واراك، ومراغة، ويزد ورشت وطهران على الرغم من تأهب القوات القمعية وانتشار کثیف لها، وعلى الرغم من الطقس البارد، واشتبکوا مع قوات الحرس هاتفين شعارات الموت للدكتاتور، والموت لخامنئي.

ففي تقاطع ولي عصر في طهران، تعرض تجمع المواطنین في المساء للهجوم من قبل قوی الأمن الداخلي. ويواصل الشباب الشجعان التجمع بطریقة‌ الکر والفر واطلاق شعارات واشتباکات مع عناصر النظام. کما تحركت مجموعة أخرى من المواطنین من شارع أبو ریحان نحو ولي عصر، وهم يرددون هتافات.

وفي ساحة ونک بطهران وعقب استعراض قوات الحرس والبسیج راکبی الدراجات الناریة، انطلقت حرکة منسقة لراکبی الدراجات الناریة من الشباب لتجوب المناطق العامة منطلقین أبواق الدراجات وهتافات وطنیة ترفع معنویات المواطنین.

وتم نشر القوات القمعية في أمير أباد وساحة انقلاب وکارگر شمالی بشکل مکثف. کما وضعوا عجلة‌ لرش المیاه في ساحة آزادي.
وفي مدینة‌ رشت، مئات من المواطنین هتفوا «الموت لدكتاتور» – «اخجل یا خامنئي واترک الحكومة»، وأعربوا بذلک عن اشمئزازهم من نظام ولاية الفقيه وردت القوات القمعية علیهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وفي سنندج في ساحة الثورة، وساحة خميني وساحة آزادي هتف المواطنون الموت للديكتاتور. وجری اشتباک بین المواطنین وقوات مکافحة الشغب وأحرق المواطنون والشباب الأبطال کرفانة ودراجة ناریة لقوات القمع. ویحاول النظام من خلال إبطاء الإنترنت، منع ایصال الأخبار إلی الآخرین في المدینة کما أحرق المواطنون الغاضبون قاعدة للبسیج وفي ساحة آزادي، أخذت القوات القمعية عجلة لرش المیاه إلى مكان الحادث لتفريق المواطنین.

و في توسيركان أدی تجمع المواطنین إلی اشتباک مع القوات القمعية. وأطلقت قوات القمع النار في الهواء لتفریق المتظاهرین.
وشارك أهالي دورود في مراسیم أربعینیة استشهاد حمزة لشي زند. كان عناصر النظام یتجولون بکثافة بدوريات في المدينة خوفا من تفجير غضب المواطنین.

وفي اصفهان وفي محیط جسر خواجو هتف حشد من المواطنین شعار الموت للدکتاتور والموت لخامنئي حیث واجهوا هجوما لقوات القمع.
وفي زرین شهر في اصفهان تجمع المواطنون رغم برودة‌ الهواء وأجواء القمع الشدید في تقاطع مسجد أعظم وهم یهتفون الموت لخمینی وخامنئي وخاتمي ثلاثة من عملاء الأجانب.

في مدینة مشهد في شارع ملک آباد ردد المواطنون شعار اخشوا أیها العملاء نحن جميعا معا – أیها المواطن المشهدي الغیور انهض.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باریس
1 فبراير(شباط) 2018