الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانالبرلمان البريطاني: تسجيل قرار دعما للانتفاضة التاريخية للشعب الإيراني

البرلمان البريطاني: تسجيل قرار دعما للانتفاضة التاريخية للشعب الإيراني

اعضاء البرلمان البريطاني
اعضاء البرلمان البريطاني
يشيد البرلمان البريطاني بشجاعة الآلاف من الإيرانيين الذين جاءوا إلى الشوارع ضد نظام خامنئي الديني ويدعم حقوق المواطنين الإيرانيين للاحتجاج.

ويدين البرلمان البريطاني جميع أعمال العنف والقمع التي تقوم بها قوات الحرس ضد المحتجين ويدعو الحكومة البريطانية لوضع قوات الحرس في قائمة الكيانات المحظورة.

بوب بلاكمان مقدم القرار 746:
اني أويد دعوة مريم رجوي ، التي تطالب الأمم المتحدة والدول الغربية
بحظر النظام بسبب انتهاكه المستمر لحقوق الإنسان بما في ذلك مجزرة العام 1988وعملية الإبادة في الانتفاضة الحالية.
وسجل أعضاء البرلمان البريطاني من مختلف الأحزاب في البلاد القرار 746 دعما للانتفاضة الإيرانية وفي إدانة الأعمال القمعية التي يقوم بها نظام الملالي وقوات الحرس.
وينص القرار الذي يحمل عنوان «الاحتجاجات المناهضة للنظام في ايران» من قبل بوب بلاكمان عضو البرلمان من حزب المحافظين وحماته تأتي أسمائهم أدناه :

السير ديفيد أيمس، الرئيس المشارك للجنة البريطانية من أجل إيران حرة
جيم شانون من المتحدثين باسم الحزب الإتحاد الديمقراطي الأيرلندي ونائب البرلمان البريطاني
السير بيتر بوتوملي من حزب المحافظين
جيم كانينغهام من حزب العمال
مارتن دي من الحزب الوطني في اسكوتلندا
ماري جيليندون من حزب العمال
غوردون هندرسون من حزب المحافظين
ليدي هارمون، النائب المستقل للبرلمان البريطاني
كريس لا من المتحدثين باسم الحزب الوطني الاسكتلندي
جوناتان اللورد من حزب المحافظين

وأكد بوب بلاكمان، المؤيد الرئيسى للقرارالذي يدعم الانتفاضة في البرلمان البريطاني بهذا الشأن قائلا: «انني أدين بقوة قمع المنتفضين الذين يريدون تغيير في ايران، وانا احث الحكومة البريطانية بالحاح على أن ترافقني في هذه الادانة». واعتقل الآلاف في الاحتجاجات وقتل على الأقل 40شخصا وبدأت الاحتجاجات في 28ديسمبر. وقال مسؤولو النظام ان الغالبية العظمى من المعتقلين أعمارهم دون 25عاما وأكد بشأن التهديدات رموز النظام ضد المنتفضين قائلا: «هذا تذكير لمجزرة العام 1988 التي قتل فيها 30،000 من السجناء السياسيين، بمن فيهم أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. اني أدعم الدعوة التي وجهتها مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية التي تطالب الأمم المتحدة والدول الغربية بإدانة النظام الإيراني بسبب انتهاكه المستمر لحقوق الإنسان بما في ذلك مجزرة العام 1988ومجزرة خلال الانتفاضة الحالية وآدعو مجلس الأمن للامم المتحدة إلى اتخاذ اجراءات لوقف العنف».

مشروع القرار البرلماني رقم 746:
مظاهرات مناهضة للنظام في إيران

يؤيد البرلمان البريطاني حقوق المواطنين الإيرانيين للاحتجاج ويحيّي شجاعة الآلاف من الإيرانيين الذين جاءوا إلى الشوارع للاحتجاج على نظام خامنئي الديني. كما يدعم البرلمان مشاعر قوية لدى المتظاهرين ضد سياسات النظام الإيراني لدعم الإرهاب والأنشطة المزعزعة للاستقرار في المنطقة. كما يساور البرلمان القلق إزاء التقارير التي تفيد باعتقال (آلاف) أشخاص، بمن فيهم الطلاب، كجزء من الجهود الرامية إلى قمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.
ويعرب البرلمان عن عميق تعاطفه مع عائلات جميع الذين لقوا حتفهم في التظاهرات ويدعوا الحكومة الإيرانية إلى إعادة إعمال الحق الاساسي للمواطنين للوصول إلى الإنترنت.
ويدين هذا البرلمان جميع أعمال العنف والقمع التي تقوم بها قوات الحرس ضد المحتجين. كما يعرب عن بالغ قلقه إزاء دور قوات الحرس في انتهاك حقوق الإنسان في إيران ودعمها للإرهاب في الخارج، ويدعو الحكومة البريطانية إلى وضع قوات الحرس في قائمة الكيانات المحظورة، واتخاذ الإجراءات العقابية ضد مسؤوليها الرسميين و العمل مع حلفائها لطرد قوات الحرس من سوريا والعراق والشرق الأوسط بأسره.