الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ثمانية آلاف محتج معتقل

الاحتجاجات في ايران
وكالة سولا پرس -ممدوح ناصر: يحاول البعض بکل إمکانياته أن يبرر مواقف نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و تصويرها على إنها قوية و متماسکة و بإمکانها الاستمرار وإن کل مايقال و يثار بشأن أوضاعها السيئة إنما هو محض إفتراء وإن النظام مستقر و کل أموره عادية و لاتثريب عليها، ولکن و بعد الانتفاضة الاخيرة التي ليس فضحت النظام و إنما حتى عرته تماما، صار هذا البعض يتحدثون باسلوب يغلب عليه المکابرة من إن هناك بعض من المشاکل و لکن النظام سيذللها في النهاية.

الانتفاضة غير العادية للشعب الايراني و التي بددت کل ماکان النظام قد قام به من إستعدادات و تحوطات من أجل مجابهة تحرکات و نشاطات الشعب الاحتجاجية ضده، ووجهت للنظام ضربة مميتة دلت على إن کل الاستعدادات غير العادية للنظام بعد إنتفاضة ٢٠٠٩، قد ذهبت هباءا منثورا، و إن إجبار الشعب على أن ينسى و يتجاهل قضية الحرية، سعي لايمکن أبدا أن يحقق هدفه، ولاسيما بعد الانتفاضة الاخيرة التي کانت رسالة أکثر من واضحة للنظام بهذا الصدد.

إعتقال أکثر من ثمانية آلاف من المواطنين الايرانيين الذين إنتفضوا بوجه النظام و زعزعوا کيانه و مرغوا کبريائه في الوحل أمام العالم کله، تدل على مدى رعب و خوف و هلع النظام من إنتفاضة الشعب خصوصا بعد أن رأى بأم عينه تعاظم دور منظمة مجاهدي خلق بين صفوف الشعب و قدرته الفائقة على قيادة الانتفاضة بکل شجاعة و سعيه مجددا من أجل السيطرة على نشاطات و تحرکات المنظمة و القضاء عليها، وإن إعتقال ثمانية آلاف متظاهر دليل على إن النظام يحاول جهد إمکانه أن يرصد أعضاء الشبکات الداخلية للمنظمة و إعدامهم، ولکن يبدو واضحا بأن هذا السعي خائب و فاشل من أساسه و لن يکون أبدا بأفضل مما قد قام به هذا النظام ضد هذه المنظمة منذ تأسيسه.

الرفض الشعبي الواسع للنظام بحد کل هذه الاعوام الطويلة، يدل على إن النشاط و التحرکات التي قامت بها منظمة مجاهدي خلق لم تکن نشاطات عبثية وانما کان نشاطا مدروسا من أجل تحقيق أهداف و غايات استراتيجية أهمها توعية الشعب و جعله على بينة من هذا النظام و نواياه المشبوهة و المغرضة وإن مبادرة النظام لإعتقال تعسفي أعمى للمواطنين تدل على مدى تخبطه و حيرته و إختلال توازنه، وإن الذي يجب الانتباه إليه جيدا بعد کل هذه الاعوام الطويلة، هو إن دور منظمة مجاهدي خلق بين صفوف الشعب الايراني قد عاد أقوى من السابق وإن إمکانية قلبها للطاولة على رأس النظام صارت قائمة أکثر من أي وقت مضى.