الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانلا إيرانية و عالمية بوجه نظام الملالي

لا إيرانية و عالمية بوجه نظام الملالي

مظاهرات للمقاومة الايرانيه في الدول الاروبيه
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن : بعد مرور أکثر من١١ يوم، على إنتفاضة الشعب الايراني التي هزت عرش الظلم و الطغيان و القمع في طهران بحيث جعلت قادة النظام يتخبطون في مواقفهم و لايعرفون کيف يواجهون إنتفاضة عارمة باغتتهم و أخذت منهم زمام المبادرة،

فإن أهم مايمکن إستخلاصه من ذلك هو إن هذه الانتفاضة قد إستطاعت أن تثبت حقيقة بأنه ليس الشعب الايراني لوحده من يقول لا بوجه نظام الملالي بل إن العالم کله يرفض هذا النظام و يتمنى رحيله اليوم قبل غدا.

أکثر من 38 عاما و المقاومة الايرانية تواصل نضالها الدٶوب و الحثيث دونما إنقطاع من أجل فضح و کشف الحقيقة البشعة للنظام و إماطة اللثام عن حجم الجرائم القذرة التي إرتکبها بحق الشعب الايراني الذي ذاق من ظلمه مالم يذقه أي شعب آخر واجه الديکتاتورية، فقد جاءت هذه الانتفاضة لتبين للعالم بأن الشعب الايراني لم يعد يتقبل هذا النظام وقد حزم أمره ليس في رفضه فقط وانما إسقاطه أيضا.

التضامن العالمي مع الانتفاضة الايرانية و وصول الامر الى حد عقد جلسة لمجلس الامن الدولي من أجل بحث هذه الانتفاضة، دليل على إن المجتمع الدولي صار يدرك أن هذا النظام الذي لايتورع عن قمع و قتل شعبه دونما رحمة فإن غض النظر عنه و ترکه و شأنه کما حدث في إنتفاضة عام 2009، سوف يٶدي الى إستغوال و تعملق هذا النظام أکثر بل وحتى يمکن أن يٶدي الى أن يرتکب المزيد من المخططات الاجراميـة المشبوهة بجميع الاتجاهات، وإن ماقد فعله و إرتکبه منذ عام 2009 ولحد الان أفضل دليل على ذلك، الاهم من ذلك إن المقاومة الايرانية کانت قد حذرت من ذلك بقوة و طالبت بالعمل من أجل تلافيه ولکن من دون جدوى.

العالم اليوم يقف بکل وضوح الى جانب الشعب و المقاومة الايرانية و يعلن هو الآخر رفضه لهذا النظام و دعمه و تإييده الکامل للتغيير في إيران و تحقيق الشعب الايراني لأمانيه و طموحاته و غاياته، وقد أثبتت التظاهرات الحاشدة التي تنظمها المقاومة الايرانية في بلدان العالم و مشارکة ممثلين عن شعوب تلك البلدان بالاضافة الى المواقف السياسية للعديد من دول العالم الداعمة للإنتفاضة الايرانية، بأن العالم أيضا صار يقول لا بکل وضوح بوجه نظام الملالي و يشاطر الشعب الايراني و مقاومته الوطنية الموقف بالمطالبة بتغييره الجذري، وأهم رسالة نجحت هذه الانتفاضة إيصالها للعالم کله هي: إستحالة تحقيق أي إصلاح في ظل هذا النظام، کما أکدت المقاومة الايرانية طوال العقود الماضية.