الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

النفخ المستمر في البالون يفجره!

قوات القمعيه لنظم ملالي طهران
دنيا الوطن – نجاح الزهراوي: تقوم الانظمة الديکتاتورية بمنح الاولوية للأجهزة و المٶسسات الامنية و العسکريتارية التي توفر بحسب تصورها ضمانات أقوى لإستمرار و ديمومة النظام، ولاريب من إن أي نظام ديکاتوري قد سقط أو بالاحرى تم إسقاطه،

فإن الحديث يکثر عن أجهزته الامنية و سجونه و معتقلاته و أساليبه الاجرامية، لکن من المهم أن نتحدث عن إن هذه الانظمة تقوم أيضا بتسليط الاضواء کثيرا على ما تسميه بمناعة أجهزتها الامنية و إمکانياتها الفائقة و غير المحدودة بحيث يتم الايحاء من أنها حتى بإمکانها عد أنفاس المواطنين، وعلى هذا المنوال ينسجون ليس الاعاجيب بل وحتى الاساطير بشأنها بحيث يمکن تشبيهه بنفخ مستمر في بالون، وکما إن للبالون حدود معينة لتقبل النفخ و بعدها سينفجر لامحالة، فإن الحالة نفسها يمکن سحبها على الانظمة الديکتاتورية ذلك إن الشعب وفي نهاية الامر يصاب بالتخمة و الاشباع الکامل من ذلك النفخ و التهويل فيثور بوجه النظام ليفجره کالبالون تماما!

اليوم هناك الکثير من التقارير التي تنشر و تتحدث عن مناعة و قوة الاجهزة الامنية و العسکرية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و إستحالة سقوط هذا النظام بواسطة الانتفاضة الشعبية الايرانية القائمة، ولاريب من إن هناك ثمة خيط رفيع يربط بين هذه التقارير و بين طهران، ويجب أن لاننسى بأن قائد الحرس الثوري کان قد أعلن يوم الاربعاء المنصرم عن نهاية الانتفاضة الشعبية، وکل هذا أمور يمکن ربطها ببعضها و هدفها النهائي المحافظة على النظام، ولکن وکما رأينا فإن الانتفاضة لم تنته کما صرح قائد الحرس الثوري الذي أهم جهاز أمني ـ عسکريتاري للنظام، بل وإنها لازالت مستمرة دونما إنقطاع وهو مايٶکد بأن حتى هذا الجهاز يلجأ الى ممارسة أساليب الحيلة و الکذب و الخداع من أجل تحقيق أهدافه في قمع الانتفاضة وأهم شئ يجب أن نلفت النظر إليه في هذه الانتفاضة، أن الشبکات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق قد صارت طرفا فيها وإنها متداخلة مع الجموع المتفضة بحيث إن المنتفضين صاروا يمتلکون رٶية ثاقبة لتحديد الاوضاع و مجرياتها ولايمکن أن تنخدع بأساليب النظام و النفخ في بالون الحرس الثوري.

ترکيز وسائل الاعلام و أ‌وساط إعلامية مقربة من طهران على الحرس الثوري و الحديث عن قوتها و مناعتها ومن کونها لو نزلت الى الساحة فإنها ستقلب المعادلة رأسا على عقب، لکن هناك أمور لابد من توضيحها بخصوص هدا الجهاز أهمها أن قواعد الحرس الثوري باتت تشکو هي الاخرى من أوضاع وخيمة ولاسيما فيما يتعلق بأوضاعها المعيشية إذ يبدو إن حالة الغلاء قد طالتها أخيرا ولذلك فإن الحديث عن مناعة و قوة هذا الجهاز يعتبر أمرا مبالغ فيه ذلك إنه قواعده صارت هي الاخرى ضمن جموع الشعب الايراني التي تعيش تحت خط الفقر.