الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانتظاهرات واشتباكات في مختلف المدن المنتفضة في تاسع يوم من الانتفاضة

تظاهرات واشتباكات في مختلف المدن المنتفضة في تاسع يوم من الانتفاضة

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

انتفاضة إيران رقم 38
في يوم الجمعة 5 يناير وفي تاسع يوم من الانتفاضة العارمة للشعب الإيراني، تظاهر المواطنون في كثير من المدن رغم المناخ الأمني المشدد وتواجد كثيف لقوات القمع.

ففي طهران انتشرت القوات القمعية بدءا من حرس مكافحة الشغب وإلى مليشيات البسيج وقوات الحرس والأمنيين المتنكرين راكبين ومشاة في المواقع المركزية للمدينة. هذه العناصر أصابت بنيرانها المباشرة في ساحة «انقلاب» عددا من الشباب واعتقلت أعدادا أخرى.
كما تعرّضت تظاهرة المواطنين في تقاطع ولي عصر لهجوم من قبل عناصر النظام. ولكن رغم ذلك توجه المواطنون بشعار الموت لخامنئي نحو ساحة «آزادي». وفي شارع «استاذ معين (نحو ساحة آزادي)» تصدى المواطنون للقتلة من حرس مكافحة الشغب بالقاء الحجارة عليهم وأحرقوا حاوية للنفايات وسط الشارع لمنع حركتهم.

وفي شارع منيريه باتجاه «راه آهن» اشتبك المواطنون مع مكافحة الشغب وأزلام النظام. وأغلق النظام محطات المترو في هذه المنطقة في محاولة منه لمنع وصول المواطنين إلى التظاهرة. وأما تجمع المواطنين في متنزه دانشجو فقد تعرّض لهجوم من قبل القوات القمعية أدى إلى مواجهات بينهم.

وفي شارع بيروزي (شرقي طهران) جرى اشتباك وإطلاق نار. وفي نظام آباد بين نارمك وطهران بارس تجمعت حشود كبيرة من المواطنين.
وأما في مدينة تبريز وعقب تظاهرة المواطنين خلال مباراة كرة القدم في ملعب سهند، فاعتقل عشرات من المواطنين في محيط الملعب وفي طريق «كسايي» السريع. كما انهالت قطعان حرس مكافحة الشغب ومليشيات البسيج في ساحة «آبرسان» على المتظاهرين لاسيما اولئك الذين كانوا يحملون موبايلات، بالهراوات بالضرب المبرح وأصابت عددا منهم بجروح، غير أن المواطنين تصدوا لها برشقها بالحجارة.
الشباب الشجعان في مدينة رشت هم الآخرون حوّلوا مباراة لكرة القدم في ملعب «كوجك خان» في المدينة بشعار «الموت لخامنئي» إلى مشهد لإبراز كرههم لنظام ولاية الفقيه.

الشباب الغاضبون في مدينة أراك (مركز محافظة مركزي) تصدوا لهجمات قوات القمع وهاجموا مقر القائممقامية.
وفي لاهيجان (بمحافظة جيلان) تظاهر المواطنون بشعار «لا تخافوا كلنا متحدون معا».
كما جرت تظاهرة نظمها أهالي تاكستان (بمحافظة قزوين) بشعار الموت لروحاني ويجب أن يرحل الملالي.
تظاهرة المواطنين والشباب في مدينة كاشان في تقاطع «شاهد» انتهت إلى مواجهات مع أزلام النظام.
وفي مدينة خمين (محافظة مركزي) تظاهر المواطنون والشباب الشجعان بشعار «لا تخافوا كلنا متحدون معا» و «لانريد جمهورية اسلامية».
وأما تظاهرات المواطنين الشجعان في مدينتي «بوكان» و«كامياران» فقد أدت إلى مواجهات مع قطعان الحرس والبسيج.
وفي منطقة حسين آباد بمدينة اروميه، حصلت اشتباكات عنيفة بين الشباب الشجعان والقوات القمعية.
في مدينة قزوين جرت مصادمات شديدة بين المواطنين وقوات مكافحة الشغب.

وفي شاهين شهر، أشعل المواطنون النار في الشارع، وتصدوا لهجوم من قبل قوات الحرس والبسيج المجرمة وجرت عملية كر وفر بينهم والمواطنون يهتفون يافاقدي الشرف ويرشقون الحرس بالحجارة. وكانت تسمع أصوات إطلاق النار من موقع المظاهرات.
الشباب الأبطال إضافة إلى التظاهرات كتبوا شعارات «الموت لخامنئي» و«إيها الولي الفقيه حان وقت موتك» على جدران المدن منها دهدشت (بمحافظة كهيلويه- بوير أحمد) وسقز.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
6 يناير (كانون الثاني) 2018