الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانالشعب الايراني مصمم على إسقاط النظام

الشعب الايراني مصمم على إسقاط النظام

احتجاجات في ايران
وكالة سولا پرس -فهمي أحمد السامرائي: هناك شعور بالرعب و الهلع من جانب مختلف اوساط نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من جراء إستمرار انتفاضة الشعب الايراني و تصاعدها على أثر تزايد تهديدات النظام و تحرزاته و إجراءاته الامنية، لأن ذلك يعني إن الشعب مصمم على المضي في المشوار الذي بدأه من مدينة مشهد الى نهاية المطاف أي إسقاط النظام.

هذه الانتفاضة التي أشعلت الارض تحت أقدام النظام، إندلعت بعد أن کانت زعيمة المعارضة الايرانية، السيدة مريم رجوي، قد أکدت خلال الاسابيع الاخيرة من إن إيران تغلي غضبا و إن الشعب قد ينفجر في أية لحظة بوجه هذا النظام و يجعله يدفع ثمن کل ماقد إرتکبه من جرائم و مجازر و إنتهاکات بحقه، وإن هذا يدل على حقيقة مدى ترابط و تفاعل السيدة رجوي مع هموم و آلام و معاناة الشعب الايراني و مدى إلتصاقها بهم.

تصميم الشعب الايراني على استمرار إنتفاضته ضد النظام و عدم خوفه من تهديداته و وعيده خصوصا تلك التي أطلقها روحاني و الحرس الثوري، يدل على إنه قد صار مٶمنا تماما بما کانت قد أکدته و شددت عليه السيدة رجوي من إن إسقاط النظام هو الحل الوحيد، ذلك إن تجربة الشعب الايراني طوال العقود الماضية مع هذا النظام المخادع أکدت إستحالة إصلاح هدا النظام وأن يکون في خدمة الشعب ولو لەوم واحد، ومن هنا فإن الزعيمة رجوي وعندما تعلن في تغريدة لها بأن “الشعب الايراني مصمم على إسقاط نظام الارهاب”، فإنها تنظر الى الاحداث و التطورات من خلال فهمها و تفاعلها مع کل مايختلج في أعماق هذا النظام.

الحقيقة التي يجب أن ننتبه لها جيدا، هي إن هذه الانتفاضة، من ثمار الجهود المتواصلة للمقاومة الايرانية من حيث فضح هذا النظام و کشف مخططاته و حقيقة نهجه المشبوه المعادي ليس للشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم، وإننا لو راجعنا النشاطات و الفعاليات المستمرة للمقاومة الايرانية والتي فتحت عيون الشعب الايراني على حقيقة النظام ولذلك فإن هذه الانتفاضة تختلف کثيرا عن الانتفاضات السابقة و تسعى الى حسم الموضوع من أساسه مع النظام و عدم الانخداع مرة أخرى بأکاذيبه.

التهديدات الوقحة التي يطلقها هذا النظام و کذلك التهم الملفقة بشأن تبعية هذه الانتفاضة لأيادي أجنبية، إثبات لمدى خوفه و رعبه من العزم و التصميم الراسخ لدى هذا الشعب على إسقاطه و عدم فسح المجال له مرة أخرى کي يلتقط أنفاسه و يعود الى ممارساته و نهجه السابق.