الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

لايمکنه أن يصبح شمشون!

الملا حسن روحاني يبارك بشار الاسد
دنيا اوطن – کوثر العزاوي: عندم تتقطع السبل بالبعض ولايجدون من حل و مخرج و خيار ما ليخرجوا من مشاکلهم و أزماتهم و عندما يجدون من إنه لامناص من أن يدفعوا ثمن أخطائهم التي إرتکبوها،

فإنهم يفضلون الانتحار على ذلك، وقد يکون شمسون نوذجا إيجابيا في موته الذي قضى فيه بتهديمه للمعبد على نفسه و خصومه في آن واحد عندما هتف عبارته الشهيرة: علي و على أعدائي يارب. غير إننا يجب أن نشير أيضا الى إنه ليس بإمکان أي کان أن يتصرف کما فعل شمسون!

القط عندما تتم محاصرته في زاوية ضيقة فإنه يضطر الى مهاجمة محاصره، لکن مشکلة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية إنه محاصر ليس من طرف واحد وانما من أکثر من طرف، ومن الخطأ إعتبار إنه محاصر من قبل البلدان الغربية فقط، إذ إنه محاصر بالمشاکل و الازمات و محاخر من جانب شعبه و محاصر من جانب شعوب و بلدان المنطقة، وکل هذا الحصار هو نتاج و رد فعل و إنعکاس لأعمال و نهج هذا النظام خلال قرابة 4 عقود.

لم يترك هذا النظام اسلوبا و طريقة في قمع و إذلا شعبه إلا وبادر الى إستخدامها کما إنه مارس أقسى الطرق و أکثرها وحشية و دموية ضد معارضيه وبشکل خاص منظمة مجاهدي خلق التي أعدم أکثر من 30 ألف سجين سياسي منهم في فترة أقل من 3 أشهر، کما إنه إتبع نهجا مشبوها و خبيثا ليس له مثيل مع شعوب و بلدان المنطقة ولاسيما من حيث التدخلات السافرة في شٶونها و التي تجاوزت کل الحدود، أما مع المجتمع الدولي، فإن هذا النظام لعب ويلعب دورا في العبث بالسلام و الامن و الاستقرار من خلال برامجه التسليحية التي يستهدف بها دول المنطقة و المصالح الغربية فيها بالاضافة تهديد الدول الغربية نفسها، ولاريب من إن کل هذه الاطراف قد ضاقت ذرعا بهدا النظام و باتت جميعها تقف بوجهه و تسعى من أجل التصدي له.

الاوضاع الحالية التي يمر بها النظام الايراني، هي أوضاع فريدة من نوعها وليس لها من مثيل طوال العقود الاربعة المنصرمة بل و يبدو کمن وصل الى آخر الخط و صار أمام نتائج أعماله، وإن إلقاء نظرة على تلك الاوضاع نجد إن جميعها تتجه الى تضييق الخناق عليه ولاسيما إحتجاجات الشعب الايراني التي وصلت الى ذروتها وباتت تتخذ سياقا سياسيا واضح المعالم خصوصا وإن الشعارات التي تطلق تستهدف أصل و أساس النظام و قادته الرئيسيين، والاخطر من ذلك بالنسبة للنظام إن هذه الاحتجاجات تسير بسياق و إتجاه و مجرى يتفق و يتلائم تماما مع توجهات منظمة مجاهدي خلق التي بدورها باتت تصعد من نضالها الداخلي و الخارجي ضد النظام و تفعل شبکاتها الداخلية بصورة غير مسبوقة.

المادة السابقة
المقالة القادمة