الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانإيران: تظاهرة 10 آلاف من أهالي مدينة مشهد بشعار «الموت للدكتاتور» و«لا...

إيران: تظاهرة 10 آلاف من أهالي مدينة مشهد بشعار «الموت للدكتاتور» و«لا للغلاء»

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

نتفاضة خراسان – رقم 2

انطلقت تظاهرة أهالي مدينة مشهد للاحتجاج على الغلاء صباح اليوم الخميس من ساحة الشهداء، مقابل مبنى البلدية،

واجتاحت بسرعة منطقة واسعة من المدينة حيث بلغ عدد المتظاهرين 10 آلاف متظاهر شمل شرائح مختلفة من النساء والرجال والطاعنين في السن والأطفال وهم يهتفون «لا للغلاء» و«حكومة اعتدالية؛ بوعود خاوية»، و«إذا نقصت حالة اختلاس واحدة، فستنحل مشكلتنا»، «لا غزة ولا لبنان، روحي فداء إيران». وكان حضور النساء في التجمع لافتا.

وقبل تنظيم التجمع، انتشرت أعداد كبيرة من عناصر قوى الأمن الداخلي وعناصر مكافحة الشغب في الموقع، ولكنها بسبب كثافة المتظاهرين لم تفلح في منع التظاهرة حيث اخترق المتظاهرون صفوف قوى الأمن الداخلي واستمروا في تظاهرتهم. وبعد نصف ساعة من التجمع، انطلقت الجماهير نحو حرم الإمام الرضا (ع). والتحق المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل المؤسسات المالية المختلفة بالتجمع. وأطلق رجال الأمن الأعيرة النارية في الهواء واستخدموا الغاز المسيل للدموع لغرض ترويع المتظاهرين وتفريقهم، إلا أن الشباب أطلقوا صفير السخرية وأعادوا الغاز المسيل للدموع نحو قوات القمع. وكان المواطنون يهتفون: «أيها الشرطي، اذهب وخذ اللص» و«الموت لروحاني» و«الموت للدكتاتور».

وأثناء تحشد المواطنين أمام حرم الإمام الرضا، داهمتهم قوى الأمن وانهالت على بعض منهم بالضرب المبرح. وأثار جرح سيدة ورش رذاذ على وجهها مشاعر الغضب لدى المتظاهرين. وقاموا بتحطيم البلوكات وسط الشارع واللوحات والأسيجة للاحتجاج على هذه المداهمة وأدّبوا المأمورين الذين اعتدوا على السيدة. كما ان دخول سيارات رش المياه لقوى الأمن قد أثار هو الآخر غضب المتظاهرين مما هاجموا السيارة وقاوموا إطلاق النار من قبل القوات القمعية بالحجارة والأعواد والزجاجات واشتبكوا مع العناصر التي كانت تطلق النار عليهم. وخلفت عمليات الكر والفر هذه، عددا من الجرحى والمصابين. ولاذ عدد من عناصر القمع بالفرار راكبين دراجاتهم النارية مذعورين من مقاومة المواطنين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
28 ديسمبر (كانون الأول) 2017