الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالبرد القارس في المناطق المنكوبة بالزلزال بمحافظة كرمانشاه، 85ألف شخص يعيشون خارج...

البرد القارس في المناطق المنكوبة بالزلزال بمحافظة كرمانشاه، 85ألف شخص يعيشون خارج المنازل+صور

وضع المواطنين المنكوبين بالزلزال بمحافظة كرمانشاه
وضع المواطنين المنكوبين بالزلزال بمحافظة كرمانشاه
أفادت تقاريرلوسائل الإعلام الحكومية هناك 85 ألف من المواطنين المنكوبين بالزلزال بمحافظة كرمانشاه يعيشون حاليا خارج منازلهم ومعظمهم في الخيام في البرد القارس للغاية ولم يجر أقل متابعة من قبل وكلاء النظام بحقهم رغم مضي شهرونصف الشهرمن وقوع الزلزال.

تقرير بهذا الشأن:
كتبت إحدى وسائل الإعلام الحكومية تقول: الوجه العام لمدينة (سربل ذهاب) لا يختلف مع الأيام الأولى من وقوع الزلزال. ويعيش معظم الناس في الخيام ونسبة الكرفانات بالمقارنة بالخيام ضيئلة جدا.

وضع المواطنين المنكوبين بالزلزال بمحافظة كرمانشاه
وكتبت وكالة الأنباء الرسمية للنظام، في إشارة إلى أبعاد الأضرار الناتجة عن الزلزال بمحافظة كرمانشاه تقول : ‘وأوضح تقييم تم اجراؤه أن 84،000 وحدة سكنية في المناطق الحضرية والريفية تضررت، وتعرض ما يقارب 18،000 وحدة سكنية للتدمير بالكامل، وتضررت 50،000 وحدة أضرارا كبيرة.

ويعيش حاليا 85000شخص خارج المنازل. ويقول قائممقام مدينة سربل ذهاب أن معظم المنكوبين بالزلزال ينتظرون إستلام الكرفانات.كما طرح ان إنقطاع الكهرباء المتكررة وطويلة الأمد في ليال بمختلف أحياء المدينة من المشكلات الأخرى التي يعاني منها المواطنون في فصل الشتاء البارد.

ويقول «حشمت الله فلاحت بيشه» عضو شورى النظام عن مدينتي اسلام آباد غرب ودالاهو: فقط أرسل بعض الخيرين 1500 كرفانة للمناطق المنكوبة بالزلزال وتم نصبها. وكان من المفترض أن يتم تثبيت 400 كرفان يوميا، وهذا لم يحدث، والمواطنون غير راضين عن هذه العملية. ولا تزال بعض القرى لا تملك كرفانة ويعيش المواطنون في خيمة تحت رحمة البرد، والمثال النموذجي هو الناس الذين يعيشون في مساكن مشروع «مهر» للسكن في مدينة إسلام آباد غرب. ولم يتم حل مشكلة الحمام للمواطنين بعد.
وكتبت صحيفة أخرى للنظام تقول: المشكلة الأكثر وضوحا حاليا في مدينة سربل ذهاب هي القضايا الصحية. ليس هناك عدد كاف من المرافق الصحية والحمامات المتنقلة في معظم الأحياء، وهذا هو العتب المشترك لدى غالبية الناس.
وضع المواطنين المنكوبين بالزلزال بمحافظة كرمانشاه

في هذا الوضع المؤلم تشيرإحدى وسائل الإعلام للنظام إلى موقف وكلاء النظام المعادي للمرأة من النساء المنكوبات في المناطق المضروبة بالزلزال وكتبت تقول:
تسببت النظرة الغريبة لبعض المسئولين الحكوميين إلى إسكان السيدات اللواتي فقدن عائلتهن بأكملها خلال الزلزال إلى رد فعل حاد من الجمهور. والسؤال المطروح هو أنه هل ينبغي بعد الحادث الكبير والمؤلم، أن تحكم نظرات حسب الجنس والطبقة لتوفير الحد الأدنى من الخدمات من جانب المسؤولين الحكوميين ومؤسسة الإسكان لضحايا الزلزال؟.