الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية

لابد من صفع الملالي بدعم الشعب و المقاومة الايرانية

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة
فلاح هادي الجنابي -الحوار المتمدن : تشهد المنطقة و العالم، حمى غير مسبوقة بشأن السعي للتصدي للمخططات و المساعي المشبوهة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية،

خصوصا بعد أن تخطت تلك المخططات و المساعي کل الخطوط و تجاوزت کل المقاييس، ولعل قتل الرئيس السابق لليمن علي عبدالله صالح، من قبل عملاء النظام في اليمن، بعد أن عزم صالح على التصدي للنفوذ الايراني في اليمن، صورة واضحة بهذا الصدد، إذ إنه ليس هناك من أي مبرر لتدخل نظام الملالي في اليمن، سوى عکس و تجسيد عدوانيته و شره المفرط.

نظام الملالي، وهو يرى تصاعد الرفض و الکراهية ضده في المنطقة بشکل خاص، و إصرار بلدان المنطقة و العالم على ضرورة قطع أذرع هذا النظام من بلدان المنطقة، فإن الملالي الذين يقوم نظامهم بالاساس على قمع الشعب الايراني و إستمرار التدخلات في المنطقة، يشعر بخطر کبير لأن قطع الطريق عليه و عدم السماح له بالتدخل في المنطقة، يعني نزع إحدى رئتيه، وهذا ماسينعکس سلبا على عافية النظام، ولذلك فإنه ليس من الغريب أبدا أن يبادر علي شمخاني، أمین المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الى وصف الدعوات التي تطالب بحل الحشد “مؤامرة جديدة لإعادة انعدام الأمن والإرهاب إلی المنطقة”.، وهذا مايدل بکل جلاء على مدى تمسك هذا النظام بأذرعه في المنطقة و عدم إستعداده للتخلي عنها مهما کلف الامر.

هذا الموقف المشبوه و الذي يعتبر تدخلا صلفا لابد من مواجهته و رد الصاع صاعين لنظام الملالي، وإن أقوى رد عملي حازم و نوعي ضد نظام الملالي يقوم على أساس دعم النضال المشروع الذي يخوضه الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و الکرامة الاجتماعية مع التأکيد على الاهمية الاستثنائية للإعتراف بالمقاومة الايرانية و تفعيل ذلك الاعتراف، وإن هناك الکثير من المبررات التي تدعو لذلك رغم إن أهم و أقوى مبرر يکمن في إن هذه الخطوة مطابقة للقوانين و الاعراف الانسانية و الدولية على عکس تدخل الملالي و تأسيس عملاء له في المنطقة بما يخالف کل المبادئ و القيم و القوانين و الاعراف المعمول بها دوليا.

دعم و مساندة نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و التغيير، يمثل أيضا أقوى صفعة قوية ممکنة توجه لنظام القتلة المجرمين في طهران، وإن هکذا دعم بمقدوره أن يغير من سياق و إتجاه الکثير من القضايا و الامور وعلى رأسها تحقيق التغيير الايجابي في إيران و حل المعضلة الايرانية من الاساس.