الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمقائد «صحوة العامرية» خرج من المستشفى ليعود إلى نشاطه الأمني ...

قائد «صحوة العامرية» خرج من المستشفى ليعود إلى نشاطه الأمني …

أبو العبد لـ«الحياة»: «القاعدة» تتعاون مع إيران لإفشال تجربتنا
Imageبغداد – جودت كاظم-  الحياة :  قال زعيم «صحوة العامرية» أبو العبد لـ «الحياة» بعد خروجه من المستشفى إن تنظيم «القاعدة» يتحمل مسؤولية استهداف عناصر «الصحوات بالتعاون مع ايران».
وكان أبو العبد اصيب بانفجار عبوة زرعت عند مدخل مقر «مجلس الاسناد» في العامرية، وأكد لـ«الحياة» أمس أن «ايران بعد أن تبنت تسليح الميليشيات وتمويلها، تستقطب بقوة عناصر القاعدة، مستثمرة حقد الأخيرة على مجالس الصحوة لإجهاض هذه التجربة».

وقال إن تنظيم «القاعدة» وإيران «يتحملان مسؤولية الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها رجال الصحوات»، موضحاً أن «أساليب القاعدة في تنفيذ العمليات الإرهابية لتصفية عناصر الصحوة باتت مكشوفة، مهما حاولت التمويه أو التغيير في نمطها».
وعن ملابسات الحادث الذي تعرض له، قال إن العبوة التي استهدفته لم تزرع عند مدخل المقر العام لمجلس الصحوة الذي يشرف عليه في العامرية، بل عند مدخل مقر مجلس الاسناد للمدينة الذي توجه اليه بعد تلقيه دعوة لحضور اجتماع هناك. وتابع: «الغريب ان غالبية الشخصيات المدعوة لحضور هذا الاجتماع وصلت قبلي بدقائق من دون أن تنفجر العبوة، ولكن ما أن دخلتُ انفجرت، ما أسفر عن مقتل اثنين من حراسي الشخصيين واصابة 3 آخرين بجروح طفيفة». وزاد: «اصابتي لم تكن بليغة وسارع الجانب الأميركي في نقلي الى مستشفى ابن سينا ضمن حدود المنطقة الخضراء»، واستدرك: «لولا العناية الفائقة التي توفرت لي في المستشفى الذي يشرف على ادارته الأميركيون لما استعدت عافيتي بهذه السرعة». واضاف أن «الجانب الأميركي، بالتعاون مع القوات الأمنية العراقية، فتح تحقيقاً مع مسؤولي وحراس مجلس الاسناد لكشف المتورطين في الحادث، وانا واثق من وجود خرق كبير في صفوف جهاز حماية مجلس الاسناد، وهذا ما سهّل مهمة تنظيم القاعده لتصفيتي جسدياً». وتابع أن «الحادث لم يثبط عزيمتي في ملاحقة تنظيم القاعدة وطرده والأمر يشمل كل التنظيمات المسلحة التي تسعى القاعدة الى تشكيلها للنيل من اهل الصحوة».
ويرأس ابو العبد الذي كان أحد قادة «الجيش الاسلامي» في بغداد فصيلاً يضم أكثر من ألفي مقاتل وقيادات عسكرية في الجيش العراقي السابق، ويشرف على «مجالس الصحوات» في جنوب بغداد.