الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهإيران وراء بقاء الاحتلال طويلا في العراق

إيران وراء بقاء الاحتلال طويلا في العراق

Imageبقلم / طـــلال معروف نجم-المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية / عمان القاهرة:لم يعد خافيا حتى على المواطن العراقي البسيط , ان ايران هي من يقف وراء بقاء الاحتلال الامريكي طويلا في العراق . فالساحة العراقية الاقتتالية الان أفرزت الى معسكرين واضحين . المعسكر الاول : ميليشيات أمراء الحرب الشيعة , إبتداءا من ميليشيات الجيش والشرطة . وهذه اسلحتها وتمويلها بالكامل يأتي من ايران . ثم ميليشيات امراء الحرب السنة , في مقدمتهم تنظيم القاعدة وميليشيا الصحوات .

وباقي الميليشيات التكفيرية والمهووسة بهوس الاسلامية الاصولية . وهي الاخرى تمول وتغذى من ايران . هذا المعسكر يخدم بالاساس التوجه الايراني . ويعمل بشكل يخطط له في دوائر القرار الايراني . منهم من يقود حملة الفتنة الطائفية . ومنهم من يقاتل المحتل الامريكي بضراوة حتى لايجعل مجالا للشك من ان الساحة العراقية غير هادئة وتتطلب تواجدا امريكيا طويلا . لا .. إقتتال البتة فيما بينهم . لاننا لم نسمع اونقرأ ان ميليشيات امراء الحرب الشيعة , قاتلت أمراء الحرب السنة . او حتى تصدت لتنظيم القاعدة او لميليشيا الصحوات . الكل يحارب من أجل ان يظل الاحتلال طويلا .. المعسكر الثاني : وهو معسكر المقاومة العراقية الباسلة . خزينها من الرجال الشرفاء . ومن اسلحة الجيش العراقي الظافر المظفر . يقتلون وهذا أمر ضروري المحتل فقط . ولايتعرضون حتى الى شرطة او جيش مايسمى بالجيش الجديد . اما من يقتل العراقي بحجة انخراطه في صفوف شرطة وجيش حكومة الاحتلال . هم انفسهم مقاتلو المعسكر الاول . ليلصقوا التهمة بالمقاومة العراقية الشريفة . إذن .. كيف تواجه المقاومة العراقية الباسلة , ميليشيات المعسكر الاول من امراء الحرب الشيعة والسنة والتكفيرين وأجانب القاعدة ؟ . الجواب : هو ان تعلن المقاومة برنامجا جديدا يقوم على استراتيجية , مقاتلة أمراء حرب المعسكر الاول وميليشياتهم المسعورة . فمتى تكشف للمحتل الامريكي ان المقاومة العراقية , قد قررت ان توجه سلاحها الى معسكر امراء الموت والغيبيات والاجتهادات الدينية المهووسة والمتخلفة , سيكون للمقاومة انذاك ثقلا جديدا يحسب له المحتل كل الحساب . وستكون المواجهة انذاك بينهما , اما بالسلاح والقتال حتى النصر المؤزر . او الجلوس على مائدة المفاوضات كقوتين متكافأتين . يقرران مستقبل العراق , بعيدا عن هيمنة ايران ومدها الصفوي المجوسي الغيبي المأفون . لما تقدم تخاف ايران كل الخوف من ان تعطي الفرصة للمقاومة العراقية , ان تنفرد بالمحتل الامريكي على الخطين المشار اليهما اعلاه . لان المقاومة العراقية , انذاك ستحرز النصر مهما غلا الثمن . وهذا يعني ان تخرج ايران من العراق بخفي حنين . ويعود شعب العراق العظيم بعربه سنة وشيعة وكردا وتركمانا وآثوريين ومسيحيين بمختلف توجاتهم الى وجه العراق. يوردونه بدم جديد أحمر قان . لا أصفر مجوسيا حاقد .