الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهالنظام الارهابي المللي امامكم وتدمير المنطقة ورائكم

النظام الارهابي المللي امامكم وتدمير المنطقة ورائكم

Imageمحمد العلوي:نسمع هذه الايام العجب العجاب , من بعض من استحلوا لانفسهم لقب (( مفكر عربي )) , افكارا غريبة , ورؤى تصيب الجميع بالدهشة وارستغراب بسبب عدم تناولها لمصائبنا ومعالجتها بشكل واقعي ! .. بعيدا عن التنظير الذي اوصلنا للمتاهة التاريخية التي نعيشها الان , حيث ندور بحلقة مفرغة بسبب هذه الافكار المدفوعة الثمن من جهة صارت واضحة النوايا للعالم اجمع ولاقليمنا بشكل خاص .

ان بعض المفكرين العرب للاسف الشديد وبسبب معاداتهم لافكار اليمين المحافظ المتصهين الامريكي باعوا انفسهم لعصابة خامئني , التي اشعلت نيرانها بالمنطقة كلها , حيث بدانا نسمع هذه الايام حتى من حلفاء هذا النظام الارهابي تصريحات توضح ان هذه النار بدات تلسعهم وخير دليل تصريحات معالي وزير الخارجية الكويتي امس .
اننا نستغرب بشدة نفس البعض بدعم هذا النظام ولانجد تفسيرا لما يقومون به الا اذا دخل عامل شراء الذمم للموضوع , وانا اعترف ان نظام خامئني لديه خبرة بهذا المجال لسببين … الاول انه يعرف ليس امامه فرصة مع هذه الجرائم التي يرتكبها بحق الشعوب الايرانية وشعوب المنطقة والعالم الا بواسطة التضليل واخفاء الحقائق وتزويرها …. والسبب الثاني ان مايدفعه هذا النظام لهؤلاء (( المفكرين !! )) ليس من جيب خامئني )ولا من خزانة نجاد وانما من الاموال المسروقة جراء احتلال هذا النظام الاجرامي للعراق واستغلاله لعقول البسطاء الفقراء من ابناء اقليمنا المبتلى .
انني انبه بكتابتي لهذه السطور , اننا نسير بالاتجاه الخاطيء لمعالجة مصائب المنطقة …فخلط الاوراق جراء الاحتلال الامريكي للعراق الجريح ضبب الصورة وجعلها في اسوء صورها وبتعبير خبراء الرصد الجوي قصر مدى الرؤية ل ( صفر ) متر …ولذلك علينا ان نتبصر الرؤية بايادينا معتمدين على فطرتنا وعلى مانراه مما يجري  اليوم في العراق وفلسطين ولبنان والبحرين وحتى في مصر …ولغرض تجاوز المحنة علينا تحديد الاخطار وتاطيرها …. وعندها فقط نستطيع تسيير عربة الاسعاف بالاتجاه  الصحيح مستخدمين كل الامكانيات المتوفرة ( وما اكثرها ) لايقاف الضرر من هذه الاخطار اولا لتقليل الضرر ومن ثم العمل على انهائه ….
وعليه اقول اننا نواجه في المنطقة ثلاثة اخطار واضحة جدا ومهمة واعددها هنا حسب خطورتها في هذه اللحظة بناء على النتائج الحاصلة على الارض وليست حسب التسلسل التاريخي .
عدوان نظام خامئني المللي للعراق والمنطقة
الاحتلال الامريكي لالعراق
احتلال الكيان الصهيوني
اما الاسباب فنحن نعرف اليوم خطورة تعامل نظام متخلف مثل النظام الايراني الحالي ( ولاية الفقيه ) مع المنطقة بشكل عام , فتصرفاته فضلا عن سلوكه الشاذ مع الشعوب الايرانية , فان العراق اليوم يعد اكبر مثال لطموح هذا النظام بنزعته السادية الشاذة , فاصبح البلد الجريح الذي يعاني من الاحتلال الامريكي لساحة مثالية لنشاطات نظام طهران المتعطش للدماء ولكل الامراض التي عرفتها البشرية , ولامناص ابدا من تخفيف معاناة الشعب العراقي , الا بالتعامل الجاد لانهاء احتلال هذا النظام للعراق بقطع الاذرع التي مدها عبر مؤسسات وتشكيلات سياسية وميلشياوية انشاها مباشرة خلال العقود الماضية وفرضها على الشعب العراقي فرضا .
اما الاحتلال الامريكي للعراق , فهو الطامة الكبرى , فبسبب هذا الاحتلال افرغ بلد رئيسي في المنطقة من نظام دولة متزن , وكان يشكل التوازن الحقيقي الوحيد لطموحات نظام (خميني – خامئني ) بتصدير الثورة الحلم الذي يراود معممي طهران مستخدمين العباءة المذهبية المتطرفة , والان بسبب هذا الاحتلال تجرا هذا النظام بمحاولة التسلل بطريقة خبيثة جدا لمليء هذا الفراغ وجعله امرا واقعا يستخدمه اضافة لارتهانه الشعوب الايرانية وايران , لمفاوضة الاحتلال الامريكي واجباره للتفاوض معه لضمان بقاءه للتحكم في مصائر العباد , عارضا على الاحتلال الامريكي اقتسام الغنائم والجرائم .
وبهذا يحاول هذا النظام اليائس بعد ان كشفت كل جرائمه للعالم اجمع اطالة عمره ولو بالتفاوض مع الشيطان الحقيقي ( والعياذ بلله ) وليس مع الشيطان الاكبر الذي تبجح خميني بمحاربته ولكن على طريقته الخاصة , ومن خلال خبرتنا المتواضعة فان نظام ( ولاية الفقيه ) لامانع لديه ابدا بمفاوضة حتى قتلة الامام الحسين ( ع ) لضمان بقاءه متسلطا على رقاب العباد .
اما الاحتلال الصهيوني , فان هذا النظام يتحمل مسؤولية بخلق حالة عدم الاستقرار في المنطقة , فاتحا الابواب على مصراعيها للتدخلات الاجنبية المباشرة وغير المباشرة , وان جرائم هذا الكيان مع اهلنا في فلسطين زادت عن كل حد ومنطق وبالتالي اصبحت هذه المصائب الشماعة التي يعلق عليها الجميع مشاكلهم , مانحين انفسهم الحق في معالجة اخطاء وجرائم الصهاينة بحرق شعوب المنطقة كما فعلها خامنئني بانشاء اكبر منظمة ارهابية في العالم ( فيلق القدس ) الذي يريد تحرير القدس عن طريق  قتل وذبح الفلسطنيين في بغداد الاسيرة وبضرب القوات العراقية وبتوجيه البندقية الفلسطينية ولاول مرة بتاريخ القضية الفلسطينية باتجاه صدور الشعب الفلسطيني نفسه , اضافة لتدخلات هذه المنظمة الارهابية في كل المنطقة ويكفيكم الاطلاع فقط على هيكل هذه المنظمة لمعرفة اهدافها الحقيقية حيث من خلال الهيكل التنظيمي نرى ان تحرير القدس سيتم ( من وجهة نظر النظام ) من خلال العراق والجزيرة العربية ولبنان وحتى مصر …. اصحوا ياعرب ! .
لنتذكر كلمات القائد العربي الخالد بعد حرقه للسفن الناقلة لجنده بعد وصوله لغرناطة قائلا لجنده (( العدو امامكم والبحر وراءكم ) ليفتح امام اهله طريق فتح غرناطة … فلنستعير من القائد طارق  كلماته لنقول لاهلنا وللعالم .. النظام المللي الارهابي امامكم وتدمير المنطقة وراءكم … ولكم الخيار !
كاتب عراقي من قبرص