الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالبارونة كاكس:النساء في قلب حركة المقاومة الإيرانية داخل إيران وخارجها

البارونة كاكس:النساء في قلب حركة المقاومة الإيرانية داخل إيران وخارجها

Imageأعرب البارونة كارولين كاكس عضوة بارزة في مجلس اللوردات البريطاني والنائبة السابقة لرئيس المجلس عن دعمها للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية من أجل التغيير الديمقراطي في إيران مطالبة بشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب. ففي مقال بعنوان «نساء إيران يرزحن تحت الاضطهاد والقمع» نشرته جريدة الكنيسة البريطانية الرئيسية أعربت البارونة كارولين كاكس عن دعمها للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية من أجل التغيير الديمقراطي في إيران.

وجاء في المقال: «إن المعارضة الإيرانية التي كشفت المشروع النووي السري للنظام الإيراني من شأنها أن تكون حلاً للأزمة التي نواجهها الآن. علينا أن لا ننسى أولئك الذين تعرضوا للظلم والاضطهاد والقمع أكثر من غيرهم على يد هذا النظام القاسي بدءًا من الإعدامات أمام الملأ وليس انتهاءًا إلى الرجم حتى الموت. إن هذا النظام هو من أسوأ المعتدين على حقوق الإنسان في العالم الحديث». وفي إشارة منها إلى مظاهرات مختلف فئات الشعب الإيراني خاصة نساء إيران ضد نظام الحكم، أضافت البارونة كارولين كاكس تقول في مقالها: «في الوقت الحاضر أصبحت النساء في قلب حركة المقاومة الإيرانية داخل إيران وخارجها. إن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وهو أكبر قوة معارضة إيرانية واشتهر بسبب كشفه عن المشروع النووي الإيراني توجهه وتقوده السيدة مريم رجوي. إن النساء يتولين قيادة القوة الرئيسية للمعارضة الإيرانية الأمر الذي تعتبره النساء إشارة كبيرة إلى مستقبلهن الزاهر… ولهذا السبب علينا أن نقبل على الشعب الإيراني لحل الأزمة الإيرانية. إن الشعب الإيراني يريد بوضوح التغيير الديمقراطي في بلده وعلينا دعم هذا الشعب في نضاله ضد النظام الغاشم وهذا ما أصبح الآن «الحل الثالث» المقدم من قبل السيدة مريم رجوي التي أصبح دورها القيادي لأكبر قوة معارضة إيرانية يوفر فرصة كبيرة للتغيير في إيران.