الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمواجهات الأيام الستة وانعكاساتها على الخارطة السياسية

مواجهات الأيام الستة وانعكاساتها على الخارطة السياسية

Imageيوسف جمال-كاتب وصحفي عراقي: المواجهات العنيفة والدموية في البصرة والمناطق الأخرى في جنوب العراق ووسطه لابد لها إن تترك اثأر عكسية على طبيعة الخارطة السياسية للمشهد العراقي الحالي ولايمكن فهم هذه الخارطة المستقبلية إلا إذا أدركنا طبيعة التحالفات التي ستكون إفرازا منطقيا لطبيعة هذه الإحداث التي جرت في العديد من المدن العراقية والتي مازالت مستمرة وإنها سوف تنتقل بفعل تحرك الحكومة من الجنوب والوسط إلى الموصل في شمال العراق.
ظهرت أول بوادر هذه الانعاسكات في مواجهة الأيام الستة على التيار الصدري الذي استغرب قرار وقف المواجهات والذي سبقه الدعوة إلى توزيع أغصان الزيتون والمصحف على رجال السيطرات الحكومية في الوقت الذي كان يشهد مواجهات دامية في مختلف المدن وقصفا بالطائرات في البصرة وبغداد

وبدت بوادر الانقسام واضحة من الدعوة إلى تسليم السلاح وإيقاف عمليات استهداف القوات الحكومية, فقد رفضت الكثير من القيادات الصدرية تسليم السلاح إلى القوات الحكومية وذلك لعدم ثقتها بوعود الحكومة أو لعدم ثقتها بأنها ستوقف استهداف عناصر هذا التيار.
هذا الأمر سيؤدي إلى حدوث انشقاق واضح في هذا التيار على الرغم من تأكيدات الحكومة أو بعض من قيادات التيار الصدري بوجود عناصر مندسة في التيار تريد الإساءة له,فقد سبق لهذا التياران شهد انشقاقات سابقة في مواجهات سابقة حيث خرج العديد من القيادات المعروفة فيه مثل الشيخ علي سميم ومؤيد الخزرجى ووليد الزاملي واحمد الشيباني وعدنان الشحماني وكان السبب وراء ذلك هو المواقف العشوائية والمتناقضة التي يتخذها مقتدى الصدر.
إما على صعيد العملية السياسية الحالية فان بعض من هذه الكتل السياسية تسعى إلى اقتناص الفرصة في دعم الحكومة الحالية وانتشالها من موقفها الضعيف حيث سيصار إلى تسوية الخلافات بين الحكومة وهذه الكتل حتى تكون داعمة للحكومة برلمانيا إذا اتخذت خطوات باتجاه مساءلة الحكومة أو الدعوة إلى حجب الثقة عنها لكن هذه المناورات السياسية لتحقيق المكاسب الآنية لاتخدم تطور العملية السياسية وإنما تكشف هشاشة الأرض التي تقف عليها فانه سرعان ما ستنهار هذه الصفقة بعد إن تتكرر المشاهد المأساوية والدموية في الموصل مثلما حدثت في البصرة والمؤشرات تدل على اقتراب لحظة المواجهة.