الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

جلساتالسيدة رجوي خلال احتفال بالمولد النبوي الشريف:

السيدة رجوي خلال احتفال بالمولد النبوي الشريف:

Image   رسم الحدود مع حكام إيران بصفتهم ألد الخصام وخوض النضال ضدهم يشكّل اليوم أسمى وأكبر دفاع عن الإسلام
بمناسبة ذكرى ميلاد النبي الكريم حبيب الله محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلّم أقيم احتفال في مقر إقامة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في ضاحية أوفير سور أواز (شمالي باريس) حضره ممثلون عن الجاليات الإسلامية في فرنسا من المغرب والجزائر وجزائر القُمُر ومالي وتركيا.
وفي كلمتها أمام الحفل هنأت السيدة مريم رجوي الحضور والجالية المسلمة في فرنسا والمسلمين في كل أرجاء المعمورة خاصة في إيران بالمولد النبوي الشريف وقالت في إشارة إلى تزامن عيد ميلاد النبي الكريم مع عيد نوروز رأس السنة الإيرانية: «في هذا العام نحتفل بالمولد النبوي الشريف تزامنًا مع عيد نوروز رمز

النضارة والحيوية والازدهار في الطبيعة. فإن النبي الكريم محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلّم قام كموسم الربيع بكسح شتاء الجاهلية والرجعية حتى أضفى العالم الإنساني زهوة الخلاص والتحرر».
وأشارت السيدة رجوي في كلمتها إلى تحريف رسالة الإسلام من قبل الملالي المتاجرين بالدين والحاكمين في إيران قائلة: «إن رسم الحدود مع حكام إيران الذين هم ألد الخصام حسب التعبير القرآني أي ألدّ أعداء الله ورسوله وخوض النضال ضدهم يشكّل اليوم أسمى وأكبر دفاع عن الإسلام، خاصة أن نظامهم الرجعي المتخلف وبغطرسته في العراق واندفاعه إلى إنتاج القنبلة الذرية أصبح خطرًا يهدد السلام والأمن العالميين. كما يحاول حكام إيران نشر التطرف في كل من فلسطين ولبنان وخلق أجواء من الرعب والخوف في كل مكان».
ووصفت السيدة رجوي في كلمتها الإسلام الديمقراطي الذي يؤمن به مجاهدو خلق والذي يدافع عن الحرية والمساواة والسلام وحقوق الإنسان بأنه نقيض التطرف والرجعية اللذين يمثلهما نظام الحكم القائم في إيران، قائلة: «من حسن الحظ هناك كثيرون اليوم في الشرق الأوسط قد نهضوا لمواجهة حكام إيران ليمنعوهم من إشعال فتيل الحروب أو تأجيجها في هذه المنطقة. فنحييهم خاصة نحيي نضال العراقيين الصامدين الشجعان والعراقيات الباسلات على هذه الساحة الشريفة».
وبعد ختام كلمة السيدة رجوي ألقى الشيخ خليل مرون مدير جامع «أوري» أكبر جامع في فرنسا والمتحدث باسم جمعية الشرفاء الإدريسيين في المغرب كلمة أمام الحفل قال فيها: «اليوم ننتهز الفرصة لنعبّر عن تضامننا معكم». وفي ختام كلمته أهدى الشيخ خليل مرون مصحفًا نفيسًا من طبع مغربي خاص لرئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية.