الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

تظاهرة يوم العامل بشعارات:

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
«ليطلق سراح العامل المسجون» و«اليوم يوم عزاء وحياة العامل باتت زائلة اليوم»

حوّل العمال الكادحون الإيرانيون اليوم العالمي للعمال إلى مشهد للاحتجاج وإبداء الإشمئزاز من نظام الملالي المعادي للعمال. وفي عمل مقزّز أقام النظام المراسيم الصورية ليوم العامل على قبر خميني،

غير أن العمال قد أربكوا المراسيم وقطعوا بشعاراتهم كلمة روحاني المخادع مرات عدة. إنهم هتفوا «اليوم يوم عزاء وحياة العامل باتت زائلة اليوم». القائم بتنظيم برنامج العمال خاطبهم ووصفهم بعملاء وهددهم بأنه سوف يُحطم أفواههم.
وتزامنا مع ذلك احتج مئات من العمال أمام البرلمان. وحاولت القوات القمعية للنظام من خلال مداهمتهم الحؤول دون تنظيم هذا التجمع وبدأوا بأخذ الهواتف النقالة للمجتمعين ومنعوهم من التقاط الصور والأفلام. غير أن العمال واصلوا تظاهراتهم بممارسة عملية الكر والفر. انهم كانوا يحملون لافتات تخلد اليوم العالمي للعمال وصورا للسجناء السياسيين وكانوا يهتفون: «ليطلق سراح السجين السياسي» و «يوم العامل هو يومنا والشارع من حقنا».

وطالب العمال في البيان الختامي للتظاهرة «بزيادة عاجلة للحد الأدنى للأجور حسب سلة النفقات وفق معايير المعيشة حسب ظروف اليوم» و «وضع حد لتوجيه التهم الأمنية للاعتراضات المهنية والمدنية» و«وقف الملاحقة القضائية وتوجيه التهم الأمنية للنشاطات المهنية والسياسية والمدنية» و«الغاء عقوبة الاعدام والجلد والغاء جميع الأحكام الصادرة ضد نشطاء العمال والمعلمين» و«اطلاق سراح جميع نشطاء العمال والمعلمين والناشطين في المجال السياسي والاجتماعي المسجونين دون قيد أو شرط » و«حرية تنظيمات مستقلة والإضراب والاحتجاج والمسيرات دون قيد أو شرط» و «دفع عاجل لجميع المستحقات المتأخرة للعمال والمعلمين والمتقاعدين» و«توفير ضمان العمل للعمال» و«حظر عمل العمال» و«إلغاء جميع التمييزات في القوانين ضد النساء والمساواة الكاملة ودون قيد أو شرط لحقوق النساء والرجال في كل المجالات». وبعد قراءة البيان الختامي هتف العمال: «ليطلق سراح العامل المسجون». وفي الختام اقتحم رجال الأمن القمعيون العمال الذين كانوا يسيرون في مسيرة نحو مترو «بهارستان» واعتقلوا واحدا منهم على الأقل.

كما في اليوم نفسه،
في اصفهان تجمع عدد كبير من عمال معمل صهر الحديد أمام المعمل لليوم الثاني على التوالي. انهم يحتجون على وقف دفع المكافئات والمزايا لهم.
وأما في تبريز فقد نظم عمال صناعة الجرارات أمام مبنى محافظة آذربايجان الشرقية تجمعًا ضخمًا مطالبين بمستحقاتهم المسلوبة.
في مدينة كرمان، قام العمال أصحاب أسهم منجم «كروميت اسفندقه» بالتحشد مقابل الدائرة العامة للتفتيش محتجين على عملية شراء وبيع غير قانوية لأسهم المنجم من قبل أزلام النظام.
عمال معمل قند في شيراز هم الآخرون تجمعوا أمام مبنى المحافظة وكتبت على لافتاتهم : «المعيشة والمنزلة حقنا المؤكد» و«نحن جياع!» بعد 3 آعوام متى يتم دفع رواتب العمال وحق التقاعد؟

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
الأول من أيار / مايو 2017