السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةجبهة الشعوب الواعية وحدها من تسقط مشروع الملالي

جبهة الشعوب الواعية وحدها من تسقط مشروع الملالي

لجنة التضامن العربي الاسلامي مع المقاومة الايرانية
فلاح هادي الجنابي -الحوار المتمدن : ليس بإمکان أحد أن ينکر الهجمة الظلامية لنظام الملالي في إيران من خلال قوى سياسية و منظمات و ميليشيات و احزاب تابعة له ضد شعوب المنطقة و العالم من أجل إرجاعها 14 قرنا الى الخلف، هذه الهجمة الرجعية المستعرة والتي تستهدف مبادئ حقوق الانسان و حقوق المرأة و مساواتها بالرجل، لازالت للأسف البالغ مستمرة على الرغم من إنها باتت مکشوفة و مفضوحة.

التيار الديني المتطرف في إيران و الذي نجح لأسباب مختلفة في السيطرة على الثورة الايرانية، تيقن من إنه لايمکن له من بناء نظام سياسي قمعي يعتمد على أفکار و قيم بائدة وسط شعوب تنعم بالتقدم و الرخاء ولذلك فإنه بادر الى العمل من أجل تصدير أفکاره الرجعية المتطرفة لها و سعيه من أجل شق وحدة صفها و بث کل أسباب الخلاف و الصراع بين شرائحها و مکوناتها، خصوصا وإنه وجد منظمة مجاهدي خلق تواجهه داخليا على الاصعدة السياسية و الفکرية و الاجتماعية و تدحض مزاعمه الکاذبة و المفضوحة، ولذلك فإنه تيقن من إنه لابد له من أن يوسع من دائرة نفوذه و هيمنته السياسية و الفکرية حتى يستطيع حصر منظمة مجاهدي خلق في زاوية ضيقة.

التوجهات المشبوهة لنظام الملالي ضد شعوب المنطقة، أخذتها منظمة مجاهدي خلق بنظر الاعتبار و الاهمية اللازمة ولذلك فقد بادرت الى العمل من أجل تطويق النظام و محاصرته في هذه الجبهة التي فتحها ضد المنظمة، وإن الدعوات و النداءات التي أطلقتها سيدة المقاومة الايرانية و قائدة الشعب الايراني للحرية و الخلاص، مريم رجوي، لشعوب المنطقة و العالم من أجل فضح و کشف مخططات هذا النظام ضد الشعب الايراني و شعوب المنطقة، خصوصا عندما طفقت السيدة رجوي تشرح الماهية العدوانية و الشريرة لهذا النظام ضد المرأة أينما کانت کذلك معاداته لکل مبادئ و قيم الحرية و الديمقراطية، قد کانت تستهدف مختلف المساعي المشبوهة لهذا النظام و کشفه على حقيقته من إنه ليس يعادي الشعب الايراني و شعوب المنطقة فقط وانما الانسانية کلها دونما إستثناء.

نظام الملالي الذي سعى للتمويه و إضفاء الضبابية على الامور، فإن مريم رجوي، قد بادرت لوضع النقاط على الاحرف و بيان الحقيقة من الضلال و التمويه عندما دعت للعمل من أجل قيام جبهة موحدة من کافة قوى التقدم في المنطقة بما فيها إيران من أجل مواجهة المشروع المشبوه لنظام الملالي و الذي يعمل من أجل إرجاع عقارب الساعة الى الخلف، ذلك إن جبهة الشعوب الواعية هي وحدها من تتمکن من إسقاط مشروع نظام الملالي و إلحاق الهزيمة به.