الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمنظمة مجاهدي خلق التي خاضت نضالا ضاريا غير متکافئا ضد نظام الشاه

منظمة مجاهدي خلق التي خاضت نضالا ضاريا غير متکافئا ضد نظام الشاه

احتفال مجاهدي خلق بمنايبت عيد نيروز اقيم في آلبانيا
المهمشون و المنبوذون لايصلحوا لتقييم من هو خير منهم
وكالة سولا پرس- صلاح محمد أمين : لم تکن الثورة الايرانية مجرد حدث عادي و طارئ مر على المنطقة و العالم، وانما کانت تطورا إستثنائيا غير مسبوقا عندما جمعت في بوتقتها کافة شرائح و أطياف و طبقات الشعب الايراني في جبهة واحدة ضد نظام الشاه الذي أذاقها الامرين بممارساته القمعية التعسفية، وإن سقوط نظام الشاه في 11 شباط1979، قد شهد ليس ترحيبا شعبيا إيرانيا فقط وانما عربيا و اسلاميا و عالميا مما دل على مدى کراهية و رفض العالم کله لنظام الشاه.

سقوط نظام الشاه الذي لعبت فيه منظمة مجاهدي دورا محوريا و أساسيا و کانت بمثابة القطب الذي يدور حوله رحى الثورة، کانت وستبقى بمثابة ذکرى مٶلمة لأقطاب نظام الشاه و من هنا، فإن ان الشاه المخلوع و المطرود من إيران عندما يعلن بأن سببعدم تعاونه مع منظمة مجاهدي خلق يعود الى کونها لاتعد شريکا سياسيا مناسبا وإنها تعاونت مع صدام حسين أثناء الحرب الايرانية العراقية، فيجب أن ننتظر منه هکذا تصريح و موقف”مشبوه”، ذلك إنه يعلم جيدا بأن هذه المنظمة التي أجرم بحقها والده و کانت السبب الاساسي في سقوطه، ولذلك فإنه من العادي جدا أن يصدر عنه هکذا موقف مغالط للحقيقة و يتجاوز السخافة بفراسخ.

أبن الشاه المطرود الذي هو صاحب الدور المنحط و الذي ينحدر الى أوطأ المستويات من منظمة مجاهدي خلق عندما کانت تخوض صراعا قضائيا في المحاکم الاوربية و الامريکية ضد إدراجها ضمن قائمة الارهاب ترضية و مماشاة للنظام الايراني، حيث إنه وقف الى جانب الشاهات المعممين و طالب مثلهم الدول الاوربية و أمريکا ببقائها ضمن قائمة الارهاب، لکن ومثلما نجحت المنظمة في إسقاط والده عن عرش الطاوس، فإنها ألقمت حجرا عندما تمکنت من إثبات براءتها من التهمة الموجهة إليها ظلما و عدوانا.

منظمة مجاهدي خلق التي خاضت نضالا ضاريا غير متکافئا ضد نظام الشاه و جعلته في النهاية في خبر کان، فهي أيضا قد خاضت نضالا أکثر ضراوة ضد الشاه المعمم و لعبت دورا محوريا و اساسيا في تهيأة الظروف و الاجواء المناسبة التي قادته الى المفترق الحالي حيث إن العد التنازلي لرحيله و سقوطه قد بدأ، فإن أبن الطريد المخلوع يريد أن يتصيد في المياه العکرة و يستغل الفرصة لکي يصعد على أکتاف المنظمة ولکن هيهات له، ذلك إنه و نظام والده کانا و سيبقيان عدوين للشعب الايراني و قواه الوطنية و مرفوضين، وإن کل مساحيق الدنيا لايمکن أن تساهم في تجميل الوجه القبيح و البائس له، وإن من کان مهمشا و منبوذا لايصلح إطلاقا لتقييم من هو خير منه من کل الوجوه.