الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاللورد كوربت: الإيرانيونأظهروا كراهيتهم لنظام نجاد الفاسد

اللورد كوربت: الإيرانيونأظهروا كراهيتهم لنظام نجاد الفاسد

Imageقال اللورد رابين كوربت رئيس لوردات حزب العمال في مجلس اللوردات البريطاني: «إن المواطنين الإيرانيين وبمقاطعتهم الشاملة لانتخابات النظام الإيراني أظهروا كراهيتهم لهذا النظام الفاسد. فلذلك إنهم يستحقون دعمنا لرغبتهم المتمثلة في التغيير الديمقراطي والتي أعلنتها السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية. «برلمان النظام الإيراني لا يمثل الشعب» عنوان مقال بقلم اللورد رابين كوربت رئيس لوردات حزب العمال في مجلس اللوردات البريطاني نشرته مجلة «ميدل إيست تايمز» البريطانية.

وأشار اللورد كوربت في جانب من هذا المقال إلى مقاطعة انتخابات النظام الإيراني من قبل الشعب الإيراني، قائلاً: «في الوقت الذي يريد فيه أكثر من 90 بالمائه من المواطنين الإيرانيين تغيير النظام واستهدف فيه المجتمع الدولي مشاريع طهران النووية السرية فإن هذا النظام أصبح يذوق طعم العزلة المتزايدة. لقد أمر خامنئي في عام 2005 قوات الحرس بأن توصل إلى منصب رئاسة الجمهورية أحدًا من عناصرها وهو أحمدي نجاد ليمرر سياساته الأساسية من دون أية معارضة. وفي هذه الأثناء واستجابة للدعوة الموجهة من قبل المعارضة الإيرانية الحقيقية وهي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قاطع أبناء الشعب الإيراني صناديق الاقتراع».
ثم تناول رئيس لوردات حزب العمال في مجلس اللوردات البريطاني في مقاله موقع المقاومة الإيرانية وأشار إلى الحكمين الصادرين عن المحكمة البريطانية ومحكمة العدل الأوربية بشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب، قائلاً: «لقد قرر بعض الدول الغربية وبالتملص من حكم المحكمتين إدراج اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في القائمة السوداء الأمر الذي يأتي بمثابة استهزاء القانون. وفي الوقت الذي يظهر فيه أبناء الشعب الإيراني كراهيتهم للنظام الإيراني الفاسد وذلك باحتجاجاتهم اليومية ومقاطعتهم انتخابات النظام فمن واجب حكومتنا أن تقدم لهم الدعم باسم أبناء الشعب البريطاني».
واختتم كوربت مقاله بالقول: «إن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هو البديل الديمقراطي للنظام الإيراني والذي يضم ممثلين عن جميع الفئات والشرائح السياسية. فعلى الغرب ومن أجل ترجيح ميزان القوى لصالح النضال الشعبي للتغيير أن يتخذ خطوتين خدمة لهم: الأولى أن يلغي الحظر المفروض على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والثانية أن يقنع مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات اقتصادية وتسليحية وتقنية ونفطية شاملة على النظام الإيراني.