الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينينواب بريطانيون يبحثون تدحلات إيران في شؤون دول الشرق الأوسط

نواب بريطانيون يبحثون تدحلات إيران في شؤون دول الشرق الأوسط

البرلمان البريطاني

دعوا حكومتهم إلى موقف ضد تدخلات إيران بالشرق الأوسط
نواب بريطانيون لاعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية
ايلاف – د أسامة مهدي: دعا نواب بريطانيون يمثلون مختلف أحزاب البلاد في جلسة حوارية في لندن اليوم حكومتهم إلى اتخاذ موقف ضد التدخلات الإيرانية في شؤون دول الشرق الأوسط، وطالبوا بإدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب الدولية.

إيلاف: في جلسة استماع رسمية في مجلس العموم البريطاني اليوم الأربعاء فقد ندد نواب في البرلمان يمثلون جميع الأحزاب الرئيسة بـ”التدخلات الشريرة” للنظام الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، ودعوا إلى إدراج قوات الحرس الثوري ضمن قوائم المجموعات الإرهابية الدولية.

جاءت جلسة المناقشة بطلب من الدكتور مثيو آفورد النائب المحافظ من منطقة هندون في لندن ومن رؤساء اللجان البرلمانية البريطانية في لجنة “إيران حرة وديمقراطية”.. حيث تحدثوا عن الدور التخريبي لنظام طهران وقوات الحرس في دول الشرق الأوسط، لا سيما في سوريا واليمن والعراق ولبنان، مطالبين الحكومة البريطانية بتصنيف هذه القوات ضمن مجموعات الإرهاب الدولية.

كما سلط النواب الضوء على دور قوات الحرس الثوري في قمع المعارضين في الداخل، مطالبين بفرض عقوبات عليها، وكشفوا عن الدور الإرهابي للحرس في تأجيج الحروب وإرسال السلاح والذخائر الحربية إلى اليمن وسوريا، وتجنيد أكثر من 70 ألفًا من العملاء والمرتزقة المنضوين تحت راية قوات الحرس إلى دول إسلامية وشرق أوسطية، وتطرقوا إلى قتل واضطهاد الشعب الإيراني والأقليات الدينية المختلفة.

رابط وقائع جلسة الحوار في مجلس العموم البريطاني:
http://bit.ly/2mt0ZwL

وقد ناقش النواب تدخلات نظام طهران في الشؤون الداخلية لبلدان الشرق الأوسط وضرورة تصنيف الحرس الثوري الإيراني في قائمة الإرهاب وطرده وجميع الميليشيات العراقية والأفغانية واللبنانية التابعة للنظام من سوريا وسائر دول المنطقة.. إضافة إلى التأكيد على وقف الإعدامات والقمع داخل إيران وتدخلاته في المنطقة وحظر التعامل التجاري مع الحرس وجميع الشركات المرتبطة به.

من جهته أشار ديفيد إيميز عضو المجلس العموم البريطاني إلى تدخلات النظام الإيراني “الشريرة” في الشؤون الداخلية لدول الشرق الأوسط وممارساته الوحشية ووجّه سؤالًا إلى الوزير المعني بشؤون الشرق الأوسط وإيران حول موقف الحكومة البريطانية من هذه التدخلات.

أما الوزير المعني بشؤون الشرق الأوسط وإيران توباياس الوود فقد تطرق إلى ما أسماه “الدور المخرب للنظام الإيراني”، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ الحكومة البريطانية موقفًا ضد هذه التدخلات في شؤون دول الشرق الأوسط.