الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمايجب أن يتداعى عن توثيق التدخلات الايرانية

مايجب أن يتداعى عن توثيق التدخلات الايرانية

الجمعية الاوربية لحرية العراق واللجنة الدولية للبحث عن العدالة، بشأن التدخلات الايرانية في شٶون 14 دولة في المنطقة
وكالة سولا پرس – فهمي أحمد السامرائي: لامناص من الاعتراف بأن الدراسة المستفيضة التي أجرتها الجمعية الاوربية لحرية العراق واللجنة الدولية للبحث عن العدالة، بشأن التدخلات الايرانية في شٶون 14 دولة في المنطقة خلال العقود الثلاثة المنصرمة و ماأزاحت النقاب عن أشکال و درجات متنوعة من التدخل و تمويل الجماعات الارهابية من أجل تحقيق أهداف نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية التوسعية، هي رصد عملي دقيق لتفاصيل حساسة و خطيرة عن الدور المشبوه لهذا النظام في المنطقة.

هذه الدراسة النوعية التي سلطت الاضواء بصورة خاصة على الدور المشبوه الذي قام و يقوم به جهاز الحرس الثوري داخل و خارج إيران، حيث شرح فيها ستراون استيفنسن رئيس الجمعية الاوربية لحرية العراق، کيف إنه”أي النظام الايراني” يهرب الأسلحة والذخيرة وقوات مسلحة وحاويات مليئة بالمعدات العسكرية إلى اليمن وإلى تنظيمات تقاتل بالوكالة لنشر الحروب والصراعات في الشرق الأوسط، مٶکدا بأن هذه أدلة تظهر أن النظام الإيراني يستخدم الحرس الثوري لنشر الإرهاب في المنطقة، ومن المهم أن يتيح إدراج هذه القوات على قوائم الإرهاب”..

ومن بين الأدلة التي جمعتها الدراسة المشتركة الشاملة من الجمعية الأوروبية لحرية العراق واللجنة الدولية للبحث عن العدالة استخدام الحرس الثوري شركات وهمية لإدارة 90 ميناء أي ما يمثل 45 في المئة من موانئ إيران بعائدات سنوية تصل إلى 12 مليار دولار. وتتم عملية تهريب الأسلحة من إيران إلى دول مجاورة ثم إلى الميليشيات التابعة لها لزعزعة استقرار دول الجوار. وهذا مايوضح حجم و مستوى الدور المشبوه لهذا النظام في المنطقة و کيف إنه يعمل فعلا على تقويض أمن و استقرار دولها من أجل تحقيق أهدافه الخاصة المعادية ليست لشعوب و دول المنطقة فقط فحسب وانما للشعب الايراني نفسه.

الحقائق الخطيرة التي طرحتها هذه الدراسة الاوربية المستفيضة التي أنجزتها منظمتين أوربيتين دوليتين لهما مکانتهما و إعتبارهما، يجب على دول المنطقة و المجتمع الدولي أن لايمروا عليها مرور الکرام و أن يمنحونها الاهمية و القيمة الاعتبارية التي تستحقها، ويجب أن يفکروا بما يجب العمل به بعد کشف هکذا حقائق دامغة بالغة الخطورة، والحقيقة أن السکوت عن دور هذا النظام و تجاهله يدفعه للمزيد من التمادي، خصوصا وإنه يعتبر الصمت و التجاهل بمثابة خوف منه وهو مايدفعه للإيغال أکثر فأکثر في تدخلاته المشبوهة و التأثير سلبا على السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة، وإننا نرى من المهم جدا أن تبادر دول المنطقة للتنسيق بإتجاه جهد دولي من أجل إدراج الحرس الثوري ضمن قائمة الارهاب الدولية، کي يتم توجيه صفعة للنظام يمکن أن يساهم بقوة ليس في تحديد دوره خارج إيران وانما حتى إنهائه.