الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانالاحتجاجات في إيران.. المعلمون يدعون إلى مظاهرات عارمة الخميس الغد

الاحتجاجات في إيران.. المعلمون يدعون إلى مظاهرات عارمة الخميس الغد

مظاهرات للعمال في ايران
دعا المعلمون الإيرانيون جميع كوادر التربية و التعليم إلى المشاركة في مظاهرات عارمة في جميع مدن البلاد، من ضمنها العاصمة، طهران، الخميس 9 آذار/مارس 2017 للتنديد بحبس نقيب المعلمين الإيرانيين، إسماعيل عبدي، و الاحتجاج على سوء أوضاعهم المعيشية، وتدني رواتبهم والتمييز.

ودعا المعلمون، للمظاهرات أمام برلمان النظام في طهران في حال تمكنهم من الوصول مقابل مباني إدارات وزارة التعليم في جميع المحافظات من الساعة الـ10 لغاية الـ12 الخميس.
وحكمت محكمة في طهران في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بـ السجن لمدة 6 سنوات على رئيس الهيئة الإدارية لنقابة المعلمين في إيران، إسماعيل عبدي،، بتهمتي ‘تنظيم تجمعات غير قانونية’، ‘وزعزعة الأمن القومي’، وذلك بسبب مشاركته في تنظيم تجمعات احتجاجية للمطالبة بـ حقوق المعلمين والتربويين وإقامة تجمعات مهنية للمعلمين في أيار/مايو عام 2015.

نقيب المعلمين الإيرانيين إسماعيل عبدي

كان المعلمون قد حملوا في احتجاجاتهم الماضية أمام البرلمان وفي المحافظات لافتات كُتب عليها: ‘لا للسجن لا للتهديد لا للفصل التعسفي عن العمل، ليطلق سراح المعلم المسجون’ ‘المكانة الاجتماعية والخبز والسكن، حقنا المؤكد’، ‘ليطلق سراح السجين السياسي’، ‘السيد روحاني نشكك في عدالتك’ ‘المجاعة إلى أين؟’ و’المعلم يموت ولا يرضخ للتمييز’.
ورغم أن خط الفقر في إيران يُقدر بـ900 دولار شهرياً، لكن لا تتجاوز رواتب معظم المعلمين الـ300 دولار، وهذا ما دفعهم إلى الاضراب والتجمعات الاحتجاجية خلال الأعوام الماضية، لكن دون جدوى.