الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينينظام يعادي البيئة و الانسان و الحياة برمتها

نظام يعادي البيئة و الانسان و الحياة برمتها

جفاف بحيرة اوررميه
فلاح هادي الجنابي -الحوار المتمدن : التظاهرات الصاخبة التي شهدتها مدينة الاهواز خلال الايام الاخيرة إحتجاجا على الوضع الكارثي لتلوث الهواء وانقطاع المياه والكهرباء المكرر، تضاف الى سجل النشاطات و التحرکات الشعبية الاحتجاجية في سائر أرجاء إيران و التي سبق وأن أشرنا لها في مقالات سابقة و أکدنا على إن الاوضاع في ظل الحکم القمعي الاستبدادي لنظام ولاية الفقيه الرجعي، لم تعد تطاق وإن غضب و سخط الشارع الايراني يغلي کبرکان قد ينفجر في أية لحظة بوجه نظام الملالي.

قمع الانسان و سلب حقوقه و التطاول على الکرامة و الاعتبار الانساني للمرأة و تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب لدول المنطقة و التدخل في شٶونها، لم يعد الشغل الشاغل لهذا النظام السرطاني الفتاك وانما تعداه الى البيئة، حيث إن البيئة الايرانية ليس في الاهواز التي إنتفضت بسبب من تلوث الهواء وانما في سائر أرجاء إيران، فهناك أزمة خطيرة في المياه الجوفية قد تٶدي الى نفاذها مما يعني تصحر إيران، وهناك أزمة جفاف مياه بحيرة أرومية و کذلك التلوث البيئي في طهران و الذي تجاوز الحد و المستوى الدولي له بکثير، والذي يبدو إن هذا النظام الجاهل المتخلف المنشغل بالقمع و السلب و النهب و حملات الاعدامات و نشر الفکر الديني المتطرف، لاتهمه البيئة الايرانية بشئ و يحاربها بلا هوادة کما يحارب الانسان الايراني.

خطر هذا النظام الذي ليس المقاومة الايرانية فقط وانما الکثير من الاوساط السياسية و الفکرية و الثقافية قد حذرت منه و من تجاهل مخططاته و الدور المذبوه الذي يقوم به سواء في داخل إيران أم في خارجها، وإنه يعتبر و بحق آفة لايمکن الاطمئنان منها طالما بقي ملالي طهران مستمرون في حکمهم الدموي، وقد ثبت و تأکد بأن مختلف سياسات المماشاة و التساهل و المسايرة و إعادة التأهيل مع هذا النظام قد أثبتت ليس فشلها فحسب وانما حتى عقمها وهي ليست إلا عبثا و مضيعة للوقت مع هذا النظام الافاق.

الدور التخريبي الذي قام و يقوم به هذا النظام ضد الشعب الايراني بصورة خاصة و ضد شعوب المنطقة بصورة عامة، ومن ثم تطاوله على البيئة الايرانية من مختلف الجوانب مما يجعل من هذا النظام أشبه مايکون بغول أو وباء ضار و خطير لايلوي على شئ و يهدد کل شئ حي، و إن ماجرى و يجري في داخل إيران و في المنطقة يبين بوضوح هذه الحقيقة و مرة أخرى يٶکد على الحاجة الماسة و الضرورة الملحة من أجل التحرك على مختلف الاصعدة من أجل مواجهة هذا النظام و إنهاء شروره و عدوانيته وبإعتقادنا فإن الخطوة الاولى و الاهم بهذا السياق تکمن في الاعتراف بالنضال المشروع الذي يخوضه الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و الديمقراطية و تقديم الدعم اللائق بهما فهو وحده الکفيل برسم مسار جديد لمصير إيران و الشعب الايراني.