الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اشتعال الوضع في إيران

د. حمود الحطاب
السياسة الكويتية – د. حمود الحطاب: تحت شعارات “هيهات منا الذلة” في ايران اشتعلت مظاهرات عارمة في عدد من المدن الإيرانية, كانت بمثابة الشعلة التي أوقدت نار السكوت على تردي الأوضاع المعيشية في إيران ؛ ففي الوقت الذي يتظاهر عشرات الآلاف من المواطنين الإيرانيين مطالبين بالكهرباء التي تنير حياتهم المعيشية وتجلب لهم الدفء وتشغل لهم أعمالهم في الوقت ذاته تهدر الحكومة الإيرانية مليارات الدولارات من أجل التصنيع الحربي وأعمال المفاعل النووي الإيراني وتتدخل في شؤون البلدان الأخرى بالأعمال الحربية باهظة الثمن وترسل ابناءهم للقتال في قضايا لاناقة لهم فيها ولا جمل.

وكان يوم الجمعة 17 فبراير هو اليوم الخامس على التوالي الذي تشتغل فيه المظاهرات الشعبية في ايران ففي الأهواز احتشد المواطنون أمام مبنى المحافظة احتجاجا على تلوث الهواء وانقطاع الكهرباء والماء في مدنهم وكان المواطنون الطافح كيل صبرهم في الأهواز يهتفون «هيهات منا الذلة» و «خوزستاني يموت ولا يقبل الذل» و «مشكلتنا لولا تنحل فتصبح الأهواز قيامة» و«الأهواز مضطربة ونهر كارون بلا ماء» و«طالما مشكلتنا هنا فنحن كل يوم نجتمع هنا» و«خوزستان غنية بالنفط وأهاليها بؤساء» و«روحاني اخجل اخجل» و«حكومة التدبير والأمل أين التدبير وأين الأمل». كما كانوا يهتفون باللغة العربية «بالروح بالدم ننقذك يا كارون».

ونقلت أنباء المعارضة الإيرانية أن المتظاهرين كانوا يحملون لافتات كتبت عليها «الأهواز = حلب بلا ماء وبلا كهرباء وبلا امكانيات» و«البطالة وشحة الماء وتفشي المرض، ماهشهر ليست أخت غير شقيقة» و«هل من ناصر ينصرني».
النظام وخوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات استقدم وحدات مكافحة الشغب وميليشيات “الباسيج” من محافظة فارس الى الأهواز وخفض سرعة الانترنت في الأهواز بشدة للحيلولة دون ارسال الكليبات وفيديوهات التظاهرات والاحتجاجات الى خارج المدينة.

واستمرارا للانقطاعات والاختلالات في منظومتي الماء والكهرباء والاتصالات وعلى الصعيد نفسه نقلت المعارضة الإيرانية أن عناصر المخابرات اقتحمت يوم الخميس الماضي جموعا من المتظاهرين وظهرات بالزي المدني وكان المتظاهرون احتشدوا لدعم أهالي خوزستان في ساحة ونك بطهران واعتدوا عليهم بالضرب المبرح واعتقلوا 4 من النساء.المتظاهرون وغالبيتهم كانوا من النساء الفتيات كانوا يحملون لافتات عليها «كفى الصمت» و «خوزستان ليست وحيدة» و«خوزستان بلا ماء وبلاهواء» و«أنقذوا خوزستان وهي في حالة الاحتضار».
كاتب كويتي