الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانسجون الملالي قصة لانهاية لها إلا بسقوطهم

سجون الملالي قصة لانهاية لها إلا بسقوطهم

سجين في احد سجون نظام ملالي ايران
فلاح هادي الجنابي -الحوار المتمدن: ليس هنالك من دولة تستخف بمبادئ حقوق الانسان و لاتعيرها أية أهمية أو إعتبار کما هو الحال مع نظام الملالي في إيران و الذي کما يبدو قد تجاوز کل الحدود المألوفة من حيث عدم إکتراثه بأية معايير ولاسيما في مجال تنفيذ أحکام الاعدام بالاحداث حيث يأتي في المرتبة الاولى عالميا، کما إنه مشهور بقساوته و عداوته المفرطة تجاه النساء وخصوصا فيما لو طالبن بحقوقهن أو مارسن دورهن في المجالات السياسية و الفکرية و الاجتماعية، حيث تصدى و يتصدى هذا النظام لهن بمنتهى القسوة و العنف.

إنتفاضة عام 2009، هو بمثابة جرح لايندمل في جسد نظام الملالي و يعيشون هواجسه ککوابيس ترعبهم بصورة مستمرة، وهم لايکفون عن ملاحقة و مطاردة و سجن و تعذيب کل من شارك فيها من دون أن يعيرون أي إهتمام للسن و الجنس أو أي أمر آخر، لکن ترکيزهم کما ظهر من خلال تصرفاتهم لحد الان هو على النساء اللائي شارکن و ساهمن في تلك الانتفاضة التي کادت أن تطيح بالنظام لولا الدور الامريکي المشبوه حينه و الذي ساند النظام و أدار ظهره للشعب الايراني، وإن الانباء تنقل بإستمرار تقارير عن الممارسات القمعية التعسفية اللاإنسانية لهذا النظام بحق النساء اللاتي کان لهن دور في تلك الانتفاضة.

دعوة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والجهات المدافعة عن حقوق المرأة وناشطي حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بوضع حقوق الإنسان في إيران والمقرر الخاص للاعتقالات التعسفية إلى اتخاذ عمل سريع ومؤثر للإفراج عن السيدة شهناز أكملي من أمهات شهداء انتفاضة 2009، يأتي کنموذج و مثال حي على ماقد ذکرناه آنفا، إذ بادر جلاوزة وزارة الامن لنظام الملالي في يوم 25 يناير 2017 الى إقتحام منزلها الشخصي ونقلوها إلى زنزانات انفرادية إلى العنبر 209 في سجن ايفين الرهيب.

هذه السيدة هي أم مصطفى كريم بيغي 26 عاما والذي استشهد يوم 27 ديسمبر2009 في طهران برصاص حي أطلقه أفراد الحرس الثوري للنظام، وقد عثرت عائلته بعد اسبوعين من البحث المستمر على جثته في الطب العدلي في كهريزك، وخلال هذه المدة كانت وزارة المخابرات تهددها باستمرار، وبعد العثور على جثة مصطفى منع عناصر مخابرات النظام دفنه في طهران وأجبروا عائلته على دفنه في قضاء خارج طهران بدون إقامة مراسيم الفاتحة وحضور أقاربه.

المجتمع الدولي ولاسيما منظمة الامم المتحدة و المنظمات المعنية بحقوق الانسان، مدعوون لکي يمارسون دورهم الحيوي من أجل وضع حد لهذه الجريمـة اللاانسانية و إجبار النظام على إطلاق سراح هذه السيدة من دون أي قيد أو شرط.

المادة السابقة
المقالة القادمة